الإدارة العامة للبحث الجنائي بنغازي تنهي مهامها في درنة

جانب من القوة التي وصلت إلى بنغازي قادمة من درنة (الإنترنت)

عادت إلى مدينة بنغازي القوة التابعة للإدارة العامة للبحث الجنائي التي كانت تتمركز في مدينة درنة بعد إنهاء مهامها المكلفة بها من قبل وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بقسم البحث الجنائي بنغازي وليد العرفي في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الجمعة، إن القوة التابعة للبحث الجنائي بنغازي كانت مكلفة بمهمة مساندة القوات المسلحة في القضاء على آخر معاقل الإرهابيين بمنطقة المدينة القديمة وسط درنة.

وأوضح العرفي أن المهمة انقسمت على مرحلتين، الأولى انتقال القوة وتنفيذ الخطة الأمنية المُعدة من وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف والتي سميت بـ«عقارب الساعة» من مدينة بنغازي إلى درنة، لوجود خلل أمني في المدينة، وكون بنغازي لا يوجد بها إلا بعض القضايا الجنائية، والمرحلة الثانية تتضمن العمل الأمني الإداري في القبض على المطلوبين والمحكومين قضائيًا وإزالة بعض الأكشاك المخالفة، والمباني العشوائية ومداهمة أوكار الممنوعات، وتسليمهم إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأضاف أن القوة التابعة للإدارة العامة للبحث الجنائي ستباشر مهاهما المعتادة فورًا في مدينه بنغازي بعد انتهاء مهامها في درنة، مؤكدًا أنهم بصدد التجهيز لتخريج دفعة 63 داخل معهد تدريب الشرطة لصالح الإدارة العامة للبحث الجنائي.

أقرأ إيضًا : مصدر عسكري: استمرار عمليات التمشيط في درنة والقبض على إرهابيين بالمدينة القديمة

وأعلن الجيش الليبي انتهاء العمليات العسكرية في مدينة درنة بعد أن تم قتل عدد من الإرهابيين والقبض على آخرين في آخر منزلين كانوا يتحصنون بهما في المدينة القديمة وسط مدينة درنة.