المؤسسة الوطنية للنفط توقع مذكرة تفاهم لتطوير حقل الهرم

وقعت المؤسسة الوطنية للنفط وشركة فلوويد أويل المحدودة مذكرة تفاهم «MOU»، وذلك من أجل إجراء دراسة لتقييم عمليّة تطوير حقل الهرم للزيت الثقيل.

وقال مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، الأربعاء «نحن نسعى إلى استخدام أحدث التقنيات التي من شأنها أن تمكنّنا من استغلال أكبر قدر ممكن من أصول بلدنا من النفط الخام، وذلك بما يتماشى مع استراتيجيتنا وأهدافنا الإنتاجية الوطنية».

ولفت صنع الله إلى أنهم لم يكن بإمكانهم «تطوير حقل الهرم منذ اكتشافه حتى اليوم بسبب طبيعته اللزجة. ونحن نأمل بأن توفر لنا تقنية (VHTL) حلاً لهذا الإشكال، مما سيساعد في تعزيز القدرة على استخراج النفط وإنتاجه، ليصبح هذا المشروع مجديًا بالنسبة للمؤسسة».  

من جانبه قال المدير التنفيذي لشركة فلوويد أويل، تشارلز بايكر: «إنّه لمن دواعي سرور شركة فلوويد أويل العمل مع المؤسسة الوطنية للنفط لإبراز فاعلية تقنية رفع كفاءة الخامات الثقيلة اللزجة في مواقع الحقول، وذلك من حيث التكلفة ومن الناحية البيئية».

وأضاف: «أننا حريصون على عرض كافّة التقنيات التي توفّرها شركة فلوويد أويل، والتي ستسمح للمؤسسة الوطنية للنفط  بتحسين الجدوى الاقتصادية للزيت الثقيل، وستوفّر الطاقة في موقع الحقل من أجل تعزيز إنتاج النفط».

وأشار المكتب الإعلامي للمؤسسة الوطنية للنفط إلى أن «تقييم الحقل سيتضمّن استخدام أحدث تقنيات إنتاج الزيت الثقيل، بالتزامن مع استخدام تقنية شركة فلوويد أويل (VHTL) لرفع الكفاءة في الموقع».

المزيد من بوابة الوسط