عقيلة صالح يستنكر تصريحات المبعوث التركي إلى ليبيا

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (الإنترنت)

استنكر رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح التصريحات التي أدلى بها المبعوث التركي إلى ليبيا أمر الله ايشلر حول عملية تطهير الجنوب من الجماعات الإرهابية والمتطرفة وعصابات المرتزقة التي تنفذها القوات المسلحة.

ووصف المستشار عقيلة صالح وفقا للموقع الرسمي لمجلس النواب، اليوم الثلاثاء، تصريحات المبعوث التركي إلى ليبيا «بالتدخل المرفوض في الشأن الداخلي الليبي واعتداء على سيادة ليبيا»، معتبر أن تركيا «تواصل الدور المؤسف الذي تقوم به في تقويض إنهاء الأزمة في ليبيا وبسط الأمن بالبلاد ودعمها للجماعات الإرهابية والمتطرفة عبر مثل هذه التصريحات وتقديمها للدعم المادي واللوجستي لهذه الجماعات المتطرفة».

وأشار إلى أن «شحنات الأسلحة التي تم ضبطها من السلطات اليونانية والليبية» وقال إنها «خرجت من دولة تركيا ليقتل بها أبناء الشعب الليبي لدعم هذه الجماعات في تنفيذ العمليات الإرهابية والاغتيالات وضربها بعرض الحائط بمصلحة الشعبين وكذلك قرارات مجلس الأمن بالخصوص».

وطالب رئيس مجلس النواب «دولة تركيا بتغيير موقفها ووقوفها إلى جانب الشعب الليبي بدلاً عن دعم الإرهاب والتطرف وتقويض الأمن في ليبيا الذي تحقق بفضل تضحيات أبناء القوات المسلحة» وفق ما نشره موقع مجلس النواب الليبي.

اقرا أيضا: المبعوث التركي: تركيا تؤدي دورا إيجابيا في ليبيا

وتأتي تصريحات عقيلة صالح، بعد أيام من إدلاء المبعوث التركي إلى ليبيا، والنائب البرلماني عن حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في أنقرة، أمر الله إيشلر، لتصريحات إلى وكالة أنباء «الأناضول» يوم 17 فبراير الجاري، والتي تطرق فيها إلى العملية العسكرية التي أطلقتها القيادة العامة للجيش الوطني الليبي في جنوب غرب البلاد.

وقال إيشلر في حديثه لـ«الأناضول» إن العملية العسكرية «محاولة لنشر قوات في البلاد بشكل يخالف الاتفاقية السياسية (الاتفاق السياسي الليبي)»، ورد نافيا الاتهامات الموجهة إلى دور تركيا، وأكد أن أنقرة تؤدي دورا إيجابيا في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط