المسماري: «عملية الكرامة» بالجنوب ستعد تقريرا أمنيا حول حقل الشرارة

الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري. (الإنترنت)

قال الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، إن غرفة عملية الكرامة في المنطقة الجنوبية «ستعد تقريرا أمنيا حول حقل الشرارة بعد تمشيطه من الألغام ومن بقايا الأسلحة والذخائر وتأمينه على المديين القريب والبعيد».

وأضاف المسماري في تصريح إلى قناة «العربية الحدث» اليوم الأحد، أنهم سيعلنون بعد ذلك «بشكل رسمي تسليم الحقل للجهات ذات العلاقة»، مؤكدا أنهم سيمنعون «منعا باتا دخول أي عسكري داخل الحقل حتى من سرايا حرس المنشات النفطية سيكون عليهم التأمين من الخارج»

وأوضح أن حقل الشرارة النفطي جنوب غرب البلاد «كبير جدا ويقع محيطه في منطقة تمتد على مسافة تبلغ 120 * 40 كيلو مترا توجد فيها 350 بئرا نفطيا كما توجد بها خطوط طويلة جدا لنقل النفط وبالتالي تحتاج إلى تأمين كامل».

وأشار المسماري في تصريحه إلى أن الغارة الجوية التي نفت «الأفريكوم» تنفيذها غرب منطقة أوباري قائلا: «نحن لا نعرف من نفذها ولكنها تدل على أن هناك تهديدا إرهابيا من بقايا تنظيم القاعدة وداعش المنتشرين في تلك المنطقة»

وأكد الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية قائلا: «إننا نخوض اليوم معارك طاحنة وكبيرة في منطقة حوض مرزق وسيتم تأمين المناطق الحدودية لليبيا»، لافتا أن «هناك تنسيقا كبيرا جدا خاصة بعد اجتماع باليرمو بإيطاليا الذي حضره المشير خليفة حفتر وتحدث من خلاله عن انطلاق هذه العملية».

وذكر المسماري في ختام تصريحه إلى أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر طلب خلال مشاركته في اجتماع باليرمو «من دول الجوار مثل الجزائر والنيجر وتشاد ومصر بالمشاركة في هذه العملية بقفل حدودها أمام الإرهابيين لمنع خروجهم من ليبيا وتمركزهم في دول الجوار».

المزيد من بوابة الوسط