«أمن الزاوية» تعلن تفاصيل خطف العمال التونسيين

أحد مواقع الإنتاج في مصفاة الزاوية (المواقع الرسمي لمؤسسة النفط)

أعلنت مديرية أمن الزاوية تفاصيل حادث خطف مجموعة مسلحة 14 تونسيًا خلال توجههم لعملهم في مصفاة الزاوية.

وقالت المديرية، في بيان اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه أن «سيارة مجهولة الهوية اعترضت حافلة نقل العمالة التونسية أثناء مرورها من طريق الفاسي بالزاوية صباح يوم الخميس الماضي عند الساعة الثامنة واقتادتها لجهة ما لم نتوصل إليها بعد».

كان وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، وجه بتشكيل خلية أزمة بقيادة مديري الأمن في الزاوية الكبرى وإعلان حالة الطوارئ في المديريات المعنية، لمتابعة الواقعة.

اقرأ أيضًا: مجموعة مسلحة تحتجز عمالًا تونسيين في ليبيا

وأوضح بيان المديرية أنه «وبعد التحريات وتكليف الدوريات الأمنية وعناصر من البحث الجنائي التابعين للمديرية تم العثور على الحافلة واستجواب السائق».

وشددت على أنها «تتابع القضية منذ وقوعها باهتمام، ولم ولن تدخر جهدًا حتى تصل إلى المخطوفين وفك أسرهم في أقرب وقت ممكن وبأقل خسائر»، مشيرة إلى أنها «ستتخذ إجراءاتها اللازمة حيال المارقين عن القانون ومحاسبة المعتدين».

لم تعلن الجهة الخاطفة عن هويتها، لكنها اشترطت إطلاق سراح المواطن الليبي الموقوف في تونس، للإفراج عن العمال، حسب الإعلام التونسي.

كان وزير الشؤون الخارجية التونسي أعلن عن تواصل مباشر مع نظيره الليبي للتأكيد على ضرورة العمل من أجل الحفاظ على سلامة المحتجزين والإسراع بالإفراج عنهم.