مجموعة مسلحة تحتجز عمالًا تونسيين في ليبيا

أحد مواقع الإنتاج في مصفاة الزاوية (المواقع الرسمي لمؤسسة النفط)

أكدت وسائل إعلام تونسية احتجاز عمال تونسيين بمدينة الزاوية 45 كلم غرب طرابلس علي خلفية إيقاف السلطات التونسية لـ«شخص ليبي» بتونس.

وقال موقع «شمس إف إم» الجمعة إن «المجموعة الليبية المسلحة قامت باحتجاز 14 عاملًا تونسيًا كانوا في طريقهم للعمل بمصفاة نفط في مدينة الزاوية».

ولفت الموقع إلى أن «المسلحين طالبوا بإطلاق سراح أحد الليبيين الموقوفين في تونس مقابل إطلاق سراحهم للعمال».

يذكر أن عمليات الاحتجاز لمواطنين تونسيين في ليبيا على أيدي جماعات مسلحة، على خلفية قضايا مماثلة تكررت أكثر من مرة ومن أشهرها  خطف دبلوماسيين تونسيين في طرابلس في مارس 2014  استبدلوا بالقيادي في تنظيم القاعدة حافظ الضبع الذي كان يقضي حكمًا بالسجن في تونس لمدة 20 سنة، بعد تورطه في عملية إرهابية جرت في منطقة الروحية  حيث أفرجت السلطات التونسية عن الضبع في يوليو 2014 في صفقة تبادل.

كما أفرجت السلطات التونسية عن القيادي في عملية «فجر ليبيا» وليد القليب في يونيو 2015 بعد أن أدى احتجازه في تونس من قبل الوحدة الوطنية للأبحاث فى جرائم الإرهاب إلى تعرُّض رعايا تونسيين وعشرة من أعضاء القنصلية التونسية في طرابلس إلى الخطف.  

تونس تطلق القليب مقابل إطلاق «فجر ليبيا» دبلوماسييها المخطوفين

كما جرى خطف عدد من العمال التونسيين في أكتوبر 2015 ردًا على ايقاف عميد بلدية صبراتة السابق حسين الذوادي بتونس لاتهامه  بـ«قضية إرهابية» وأفرجت السلطات التونسية على الذوادي مقابل الإفراج عن العمال المخطوفين.

المزيد من بوابة الوسط