تعهدت بزيادتها العام المقبل.. كوريا تقدم منحتين كاملتين للطلبة الليبيين

مدير مكتب التعاون الدولي بتعليم الوفاق خلال لقائه السفير الكوري الجنوبي بليبيا. (صورة من تعليم الوفاق)

أعلن سفير كوريا الجنوبية لدى ليبيا، تايوو لي، أن بلاده سوف تقدم منحتين دراسيتين كاملتين خاصتين بالطلبة الليبيين سيتم الإعلان عنهما عن طريق السفارة الكورية في وقت لاحق، متعهدًا بزيادتها العام المقبل.

جاء ذلك خلال لقاء مدير مكتب التعاون الدولي بالوزارة الدكتور سلطان أحمد، سفير جمهورية كوريا الجنوبية لدى ليبيا (تايوو لي) والوفد المرافق له، حيث بحثا أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مجالي التعليم والتدريب.

وأعرب السفير خلال اللقاء الذي عقد الثلاثاء، بمقر مكتب التعاون الدولي بطرابلس، عن بالغ سعادته بالعمل من داخل ليبيا، والتواصل مع الإدارات الحكومية الليبية مباشرة.

وأبدى استعداد السفارة الكورية التام لتقديم الدعم والمساعدة لوزارة التعليم الليبية في تطوير المنظومة التعليمية ومساهمة الشركات الكورية في تنفيذ مشاريع التنمية في قطاع التعليم وخاصة في إنشاء المدارس والمركبات الجامعية.

وقال السفير إن الحكومة الكورية وعن طريق سفارتها في ليبيا سوف تقدم منحتين دراسيتين كاملتين خاصتين بالطلبة الليبيين سيتم الإعلان عنهما عن طريق السفارة الكورية في وقت لاحق.

من جانبه، اقترح مدير مكتب التعاون الدولي سلطان أحمد زيارة عدد المنح المقدمة من الجانب الكوري، وأن يتم الإعلان عنها عن طريق الوزارة، بحيث يكون مكتب التعاون الدولي متمثلاً ضمن لجنة اختيار الطلبات المقدمة لهذه المنحة.

من جهته رحب السفير بالمقترح وتعهد بالعمل شخصيًا على زيارة عدد المنح المقدمة لليبيا ابتداء من العام المقبل.

وحول برنامج تعليم اللغة الكورية الذي ينظمه مركز اللغات بجامعة طرابلس والذي توقف نتيجة الظروف التي مرت بها الدولة الليبية أبدى السيد السفير استعداده لتقديم كافة أنواع الدعم المطلوب للمركز لإعادة تفعيل المشروع، والعمل على ابتعاث أعضاء هيئة التدريس الذين لهم علاقة ببرنامج تعليم اللغة الكورية في دورات تدريبية إلى كوريا.

كما تعهد السيد السفير كذلك بتقديم منح دراسية خاصة بالموظفين العاملين بالوزارات عن طريق وزارة الخارجية في مجال بناء القدرات وإعداد الكوادر الوظيفية.

وفي ختام اللقاء أبدى مدير مكتب التعاون الدولي استعداد وزارة التعليم لتقديم العون والمساعدة في برامج تعليم اللغة العربية للجانب الكوري، وكذلك تقديم منح دراسية لتعليم اللغة العربية للجانب الكوري بالجامعات الليبية.