ارتفاع حالات الإصابة بالليشمانيا في بني وليد.. ومسؤول: العلاج الموجود لا يكفي

المركز الوطني لمكافحة الأمراض. (صورة من صفحة المركز بفيسبوك)

قال مدير الإعلام بإدارة الخدمات الصحية بني وليد، محمد أبوالنيران، إن حالات الإصابة بمرض الليشمانيا في تزايد مستمر، مؤكدًا أن العلاج الموجود لا يكفي جميع الحالات، خاصة مع علاج عدة حالات من مناطق مزدة ونسمة المجاورة لمدينة بني وليد.

وناشد مدير الإعلام بإدارة الخدمات الصحية بني وليد المركز الوطني للأمراض السارية والمشتركة زيادة عدد الجرعات للمدينة وبشكل عاجل ليتحصل كل المترددين على العلاج.

وأضاف أبوالنيران أن أعداد المصابين الذين عولجوا تجاوزت 100 حالة، بين الأطفال وكبار السن، مشيرًا إلى افتتاح عيادة لعلاج الليشمانيا بالمركز الصحي الزملة يومي الإثنين والثلاثاء من كل أسبوع، مؤكدًا أن العلاج يتم تحت إشراف أطباء جلدية مختصين.
                                                          
وتسلمت إدارة الخدمات الصحية في بني وليد يوم الخميس الماضي 500 لقاح مضاد لمرض الليشمانيا لعلاج الحالات المرضية الموجودة في المدينة.