الوكالة ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ تسعى لإعادة فتح وتشغيل المصانع المتوقفة

قالت العضو المؤسس للوكالة ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ، ﺳﻌﺪﺓ ﺧﻠﻴﻔﺔ، لـ«بوابة الوسط» إن أعضاء المؤسسة قاموا بعدة مشاورات مع الجهات الرسمية في الدولة من أجل إعادة فتح وتشغيل بعض المصانع التي أقفلت بسبب بعض المشاكل والظروف.

وأوضحت خليفة أنه من الضروري حل كافة مشاكل المصانع المغلقة، وإعادة تشغيلها باعتبارها مشروعات اقتصادية كبيرة تساهم في دعم برنامج الإصلاح الاقتصادي  في البلاد الذي بدأ تنفيذه منذ سبتمبر 2018.

وأضافت خليفة أن أعضاء الوكالة الليبية للتنمية ناقشوا مع عدد من المسؤولين كيفية إجراء حصر للمصانع ومحتوياتها وممتلكاتها والقوة الاستيعابية لها من أجل تجهيز قاعدة بيانات تكون دقيقة جدًا عنها.

وأكدت العضو المؤسس للوكالة ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ، إمكانية إعادة هيكلة هذه المصانع والمشاريع ودعمها، وإعادة تفعيلها لخدمة الاقتصاد الليبي، باعتبار هذه المشروعات تمثل إضافة حقيقية للإنتاج في السوق المحلية.

وأُسست الوكالة الليبية للتنمية في الأول من أكتوبر من العام 2018 لتكون كحاضنة للعديد من الشركات القابضة والنوعية في جميع مجالات التنمية وتعمل لتوطيد الشراكة بين القطاعين العام والخاص وفق القوانين الوطنية.

وتستهدف الوكالة تعزيز ريادة الأعمال ونقل وتوطين التقنية وتحسين البيئة والمحيط في جميع المجالات وتأسيس بنية تحتية قادرة على استحداث نقلة نوعية نحو ليبيا النماء وتقليص الصرف من الخزينة العامة من خلال تقليص النفقات العامة وتحويل النمط المعيشي والاعتماد على الاقتصاد الحر.