حكومة الوفاق تستعرض نتائج معالجة ملاحظات «اليونسكو» على المواقع الأثرية الخمس في ليبيا

رئيس المجلس الرئاسي يحضر افتتاح ورشة العمل الخاصة بحفظ الممتلكات التراثية

حضر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الثلاثاء، افتتاح ورشة العمل المتعلقة بحفظ الممتلكات التراثية، والتي أقيمت بمتحف ليبيا لعرض نتائج أعمال اللجنة الفنية التي شكلت بموجب قرار المجلس الرئاسي رقم 930 لسنة 2017، بشأن المناطق الأثرية.

واستمر  عمل اللجنة على مدار عام لمعالجة الملاحظات التي أبدتها لجنة التراث التابعة للمنظمة الدولية للتربية والثقافة والعلوم «اليونسكو» على المواقع الأثرية الخمس في ليبيا، الموضوعة على لائحة التراث الإنساني وهي صبراتة – لبدة – شحات – غدامس –أكاكوس، والتي أدرجت ضمن قائمة الخطر.

وأبقى السراج كلمة في هذه الورشة، ثمّن خلالها الجهود المبذولة من اللجنة لوضع تصور لحماية الآثار بمختلف مناطق ليبيا، وقال إن أهمية الملتقى تنبع من أهمية الآثار ذاتها، فهي عنوان حضارة الأمم، وأحد المكونات الثقافية الهامة للشعب.

بالصور.. مصلحة الآثار تفتتح متحف الجغبوب

وأكد استعداد المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني لـ«توفير كل الإمكانيات المطلوبة من خلال مؤسسات الدولة للمحافظة على هذا الإرث الحضاري والإنساني المهم».

وأوضح السراج أن الظروف التي تمر بها ليبيا «انعكست سلبًا على كافة مناحي الحياة، وطالت المدن والمواقع الأثرية التي تعرضت للعبث والسرقة والتخريب والإهمال»، داعيًا إلى تكاثف كافة الجهود مع القائمين على قطاع الآثار والجهات الأخرى ذات العلاقة، وأن يوضع ضمن أولوياتهم «العمل على خلق وعي لدى المواطن بالأهمية البالغة لهذه المواقع الأثرية التي لا تقدر بثمن».

حضر الافتتاح كل من رئيس هيئة الرقابة الإدارية، ووزير التعليم، ورئيس اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، ووزير الدولة لشؤون المرأة والتنمية المجتمعية، ورئيس مصلحة الأثار، ورئيس الهيئة العامة للسياحة، بالإضافة إلى سفراء كل من تركيا وإيطاليا والقائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة الأميركية وعدد من الخبراء والمختصين.

رئيس المجلس الرئاسي يحضر افتتاح ورشة العمل الخاصة بحفظ الممتلكات التراثية
رئيس المجلس الرئاسي يحضر افتتاح ورشة العمل الخاصة بحفظ الممتلكات التراثية