منظمة إنسانية تتهم إيطاليا بإبلاغ حرس السواحل الليبي عن قوارب الهجرة في المتوسط

قارب يقلّ مهاجرين متوقف في مضيق جبل طارق. (فرانس برس)

اتهمت منظمة إنسانية، إيطاليا، بأنها تبلغ حرس السواحل الليبي عن قوارب الهجرة في البحر المتوسط.

وقال مشروع «ألارم فون» التابع لمنظمة (Watch The Med) غير الحكومية: «لقد فقدنا الاتصال بقارب كان يهيم في عرض البحر وعلى متنه أكثر من مئة مهاجر، ولم نعد قادرين على الوصول إلى الأشخاص الذين يحملهم، وقد تملصت السلطات الإيطالية مرة أخرى من المسؤولية كاملة وأبلغت خفر السواحل الليبي، بشأن هؤلاء»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

ويتابع المشروع الإنساني نشر آخر المستجدات حول قضية الـ150 مهاجرًا، الذين يواجهون صعوبات على متن قارب قبالة سواحل ليبيا، على منصة «تويتر»، معبرًا عن تخوفه من أن «يُعاد هؤلاء الأشخاص إلى معسكرات الاعتقال الرهيبة في ليبيا».

ومشروع (Alarm Phone) التابع لمنظمة (Watch The Med) غير الحكومية، تم تأسيسه في أكتوبر 2014 من قبل شبكة ناشطين وممثلين عن المجتمع المدني في أوروبا وشمال أفريقيا. وهو يكرس خط هاتف مباشر منظم ذاتيًا، للاجئين الذين يواجهون صعوبات في مياه البحر المتوسط، على متن القوارب المنكوبة، ليوفر لهم فرصة ثانية لإيصال نداء استغاثتهم. وهو رقم لا يُعنى بالإنقاذ، بل مجرد إنذار لدعم عمليات الإنقاذ.