الكوني: ما حدث في أوباري كان بجهود الخيرين من أبناء المدينة والمؤسسة العسكرية

حسين الكوني رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق. (الإنترنت)

أكد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق فى ليبيا، حسين الكوني أن ما شهدته أوباري مساء أمس الاثنين كان «بجهود الخيرين من جميع مكونات أوباري وأبناء المؤسسة العسكرية الليبية العريقة»، مجددًا التأكيد على أن «الطوراق مع دولة ليبيا الواحدة دولة المؤسسات التي تعد مطلب كل الليبيين».

وأوضح الكوني فى تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، أنهم قاموا «بتجنيب المنطقة أي شق للصف والعبث بمقدرات الشعب الليبي التي حافظ عليها أبناء المنطقة من تأمين لحقول النفط ومحطة أوباري الغازية إلى جانب حقن الدماء وحفاظًا على أرواح الناس وأن تنعم المنطقة بالعيش السلمي والسلام».

وقال إن «الطوارق دائمًا مع الوطن لأنهم جزء لا يتجزأ من مكونات المجتمع الليبي العريق» مشددًا على أن «وحدة ليبيا تعتبر خطًا أحمر ولن نسمح بتقسيمها أو شق النسيج الاجتماعي الليبي وليبيا هو الوطن وهي الأم لنا».

وأعاد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق في ليبيا، حسين الكوني التأكيد على أن ما حدث أمس الاثنين في منطقة أوباري «يدل على أن الطوارق ليسوا ضد الجيش والشرطة وإننا مع الأمن والأمان ومع وحدة التراب الليبي».

يشار إلى أن المجلس الاجتماعي لقبائل الطوارق فى ليبيا تأسس عام 2015 فى مدينة غات من جميع مكونات الطوارق فى ليبيا، وأعيد انتخاب حسين الكوني رئيسًا له للمرة الثانية فى منطقة العوينات بتاريخ 27 أكتوبر 2018.

كلمات مفتاحية