مواطنون يحتجون على قرار النائب العام بإغلاق محطة وقود جنوب بني وليد

الوقفة الاحتجاجية بمنطقة اشميخ جنوب بني وليد. (الإنترنت)

نظم عدد من المواطنين في منطقة اشميخ (70 كلم جنوب مدينة بني وليد) اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية ضد قرار النائب العام القاضي بإدراج محطة الوقود 241 بالمنطقة ضمن قوائم المحطات التي أمر بإغلاقها بالشمع الأحمر على خلفية تورطها في تهريب الوقود إلى السوق السوداء.

وقال المحتجون لـ«بوابة الوسط» إن «هذه المحطة يشهد لها بالنزاهة، وساهمت في تخفيف العبء على المواطن أثناء الأزمة التي شهدتها مدينة بني وليد خلال الأشهر الماضية بسبب نقص الوقود».

وذكر المحتجون، أن إقفال المحطة 241 بمنطقة أشميخ سيؤثر على سير المصالح العامة، معبرين عن استغرابهم من إدراج المحطة ضمن قوائم تهريب الوقود والاتجار به في السوق السوداء.

اقرأ: الصديق الصور يأمر بالقبض الفوري على أكثر من 100 من أصحاب محطات توزيع الوقود

ويوم الخميس الماضي أمر رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور، بضبط وإحضار 103 من أصحاب محطات الوقود «متورطون في تهريب الوقود للخارج» كما أمر بتجميد حسابات أصحاب المحطات وقفل تلك المحطات البالغ عددها 115 محطة بالشمع الأحمر ووقف تزويدهم بالمحروقات ومشتقاتها.

وفي وثائق حصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها أمر الصديق الصور «جهاز المباحث العامة وجهاز المباحث الجنائية وجهاز الردع بضبط وإحضار 103 من أصحاب محطات توزيع الوقود تورطوا في تهريب الوقود للخارج والتصرف فيه بطرق غير مشروعة والإضرار الجسيم بالمال والمصلحة العامة».

كما أمر الصور جهاز الحرس البلدي بقفل تلك المحطات المتورط أصحابها في تهريب الوقود بالشمع الأحمر، وشدد على شركة البريقة لتسويق النفط وشركات توزيع الوقود بعدم التعامل مع تلك المحطات ووقف تزويدهم بالمحروقات ومشتقاتها.