استقالة صفوان المسوري من تحالف القوى الوطنية

عضو المجلس الأعلى للدولة صفوان المسوري. (الإنترنت)

قدم عضو المجلس الأعلى للدولة صفوان المسوري، اليوم الأحد، استقالته من تحالف القوى الوطنية، على خلفية ما وصفه بـ«وضع مقصود للعراقيل» أمامه و«تعمد لخلق فجوة داخل مكتب الرئاسة عن طريق الوشاية من بعض المتنفذين في الحزب».

وقال المسوري في نص استقالته التي اطلعت عليها «بوابة الوسط» والموجهة إلى رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل الخلفيات التي أشار إليها لا تمكنه من الاستمرار في تأدية مهامه، ويصعب معها تأدية واجبه على الوجه الذي يرضي ضميره ويتسق مع قناعاته «المرتكزة في أساسها على مفهومي الثقة والشراكة».

وأعرب المسوري في استقالته عن فخره بالتجربة الحزبية في تحالف القوى الوطنية الذي جرى تدشينه بعد ثورة 17 فبراير 2011، مقدرا شخص رئيس الحزب الدكتور محمود جبريل على ثقته.

وكان صفوان محمد المسوري قد أدى يوم 18 نوفمبر 2018 القسم القانوني عضوا في المجلس الأعلى للدولة عن الدائرة الانتخابية الأولى طبرق الفرعية درنة.

والمسوري هو ثاني شخصية بارزة تقدم استقالتها من تحالف القوى الوطنية بعد حافظ قدور الذي أعلن يوم 10 نوفمبر 2018 انسحابه من التحالف.