البعثة الأممية تشدد على حصر العمليات العسكرية بالجنوب في مكافحة الإرهاب والجريمة

جددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الأحد تشديدها «على ضرورة حصر جميع العمليات العسكرية في مكافحة الاٍرهاب والجريمة المنظمة في الجنوب». مبدية «استعدادها التام للمساعدة في تقريب وجهات النظر وتعرض مساعيها الحميدة لهذا الغرض».

وقالت البعثة الأممية في بيان نشرته عبر موقعها على الإنترنت حول التطورات الأخيرة في الجنوب إنها «تذكر جميع الأطراف بضرورة الالتزام بضبط النفس وتغليب لغة الحوار».

كما ذكرت «البعثة جميع الأطراف بمسؤوليتهم في ضمان سلامة المواطنين وت
تأمين ثروات البلاد التي هي ملك لجميع الليبيين وذلك عبر الابتعاد كليا عن استهداف المرافق الاقتصادية وعدم المساس بالمدنيين تحت أي ذريعة والتقيد التام بالقانون الإنساني الدولي».

ويشهد جنوب غرب ليبيا، منذ 16 يناير الماضي عملية عسكرية أطلقتها القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية للسيطرة على المنطقة، لكن أجواء التوتر خيمت على المنطقة منذ أمس على خلفية اتهام المجلس الرئاسي للقيادة العامة بالمنطقة الشرقية بقصف مدرج مطار حقل الفيل النفطي.

المزيد من بوابة الوسط