أهالي أبونجيم ووادي بي يشتكون من زحف الرمال على منازلهم

الرمال تزحف على أحد المنازل في أبونجيم جنوب غرب سرت. (الإنترنت)

اشتكى أهالي وسكان قرى أبونجيم ووادي بي التي تبعد حوالي 200 كم جنوب غرب مدينة سرت، من تراكم الرمال في الشوارع وزحفها على منازل تلك المناطق.

وقال الحاج مفتاح المحتوت أحد أعيان أبونجيم لـ«بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، إن «الحياة أصبحت متعبة» في مناطقهم «بسبب زحف الرمال على المنازل»، معربًا عن خشيته من إصابة بعض سكان القرية بأمراض صدرية بسبب تنفسهم لتلك الرمال مع مرور الوقت.

وناشد المحتوت كافة المسؤولين في الدولة بضرورة الوقوف وقفة جادة مع سكان تلك القرى والاهتمام بها، مطالبًا الجهات المعنية بضرورة القيام بزراعة عدد كبير من الأشجار للتخفيف من تلك الرمال التي غمرت المنازل.

يشار إلى أن قرى وادي بي وأبونجيم وغيرها من القرى التابعة لبلدية سرت تتعرض بشكل سنوي لزحف الرمال التي تغطي في أحيان بعض المنازل ما يضطر الأهالي إلى هدمها.

ويتسبب عادة زحف الرمال في قفل وسد بعض الطرق في الأحياء السكنية بتلك المناطق، حيث سجل هذا العام تزايدًا خاصة مع انخفاض درجات الحرارة وسرعة وقوة الرياح التي تشهدها البلاد خلال هذه الفترة.

المزيد من بوابة الوسط