اختتام الملتقى الأول لعمداء كليات الطب البشري بالمنطقة الوسطى

لقطة جماعية للمشاركين في الملتقى. (الإنترنت)

اختتمت اليوم الأحد، فعاليات الملتقى الأول لعمداء كليات الطب البشري بالمنطقة الوسطى (سرت ومصراتة وزليتن والخمس) الذي أقيم برعاية جامعة مصراتة تحت شعار«الدراسات العليا في العلوم الأساسية ..العراقيل والحلول» بالتعاون مع أكاديمية الدراسات العليا للعلوم الطبية بمصراتة.

وقال عميد كلية الطب البشري بجامعة سرت الدكتور فتحي الكاسح إن الملتقى ناقش إمكاينة حلحلة العراقيل التي تواجه كليات الطب المشاركة في الملتقى فيما يخص نقص أعضاء هيئة التدريس في العلوم الأساسية وكيفية الاستفادة من الأكاديمية الطبية بمصراتة في هذا الموضوع.

وأضاف الكاسح في تصريح تلقته «بوابة الوسط» أن المشاركين في الملتقى اتفقوا على مخاطبة وزارة التعليم لمعالجة المشكلة من خلال الاستعانة بأعضاء هيئة تدريس من مصر وبعض الدول العربية الأخرى.

وأكد الكاسح أن الملتقى شكل نواة جديدة لدعم الدراسات العليا من خلال البرنامج الوطني للدراسات العليا الذي يهدف إلى تشجيع المعيدين عن طريق فتح باب الإيفاد بالداخل»، منوها إلى أن المشاركين اتفقا على أن يكون الملتقى الثاني برعاية جامعة سرت.

المزيد من بوابة الوسط