ورشة عمل حول واقع الثروة الحيوانية فى الجنوب بجامعة سبها

ورشة العمل بقاعة مركز اللغات في جامعة سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

نظمت كلية الزراعة جامعة سبها اليوم الأحد ورشة عمل تحت عنوان «واقع الثروة الحيوانية فى الجنوب وآفاق تطويرها وتنميتها» بمركز اللغات، استهدفت المستثمرين فى قطاع الثروة الحيوانية ومربي الماشية والمهتمين بقطاع الثروة الحيوانية إلى جانب الراغبيين فى الاستثمار فى مجال الإنتاج الحيواني والدواجن.

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للورشة الدكتور مجدي عبدالفراج عبدالله لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من الورشة «هو دراسة وسائل تنمية الثروة الحيوانية بالجنوب الليبي والعمل على تطوير قطاع الدواجن وزيادة إنتاجه إلى جانب الاستفادة من الموراد العلفية المتوفرة محليا لتقليل تكاليف الانتاج وكذلك تسليط الضوء على أهم الأمراض المنتشرة فى المنطقة والعمل على الحد من انتشارها وصناعة اللحوم وتأثيرها على الأمن الغدائي».

وأضاف رئيس اللجنة العلمية للورشة الدكتور سليمان فضل لـ«بوابة الوسط» إن الورشة جرى خلالها عرض ستة أوراق علمية منها «صناعة الدواجن فى الجنوب الليبي المعوقات والحلول والآمال» و«صناعة اللحوم وتأثيرها على الأمن الغدائي» و«رعاية حيوانات المزراعة» و«أمراض الحيونات والدواجن المنتشرة فى مزراع الجنوب ..أسباب انتشارها وطرق الوقاية منها» و«كيفية تققيم الأعلاف الجديدة فى تغدية الحيونات وانخفاض القيمة الغدائية للأعلاف المقدمة للحيونات المجترة».

وأشار الدكتور محمد الزين أحد الحضور لـ«بوابة الوسط» إلى أهمية الورشة فى التعريف بكيفية الاهتمام برعاية الحيوان سواء كان ماشية أو داجن إلى جانب الأمن الغذائي لما له من أهمية لصحة الإنسان وتجنب بعض اللحوم.

وشهدت الورشة حضور عدد من أعضاء هيئة التدريس وأكاديميين وبحاث فى مجال الإنتاج الحيواني إلى جانب طلاب كلية الزراعة والدراسات العليا ومركز البحوث الزراعية والصحة الحيوانية.

المزيد من بوابة الوسط