مصدر عسكري: اشتباكات هي الأعنف في المدينة القديمة بدرنة

قال مسؤول مكتب الإعلام باللواء «73 مشاة» التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي، المنذر الخرطوش، إن الاشتباكات التي شهدتها المدينة القديمة وسط درنة بين «قوات الجيش والإرهابيين هي الأعنف من نوعها».

وأوضح الخرطوش في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم السبت، أن «الاشتباكات بدأت منذ ظهر اليوم، بعد تقدم وحدات الجيش التابعة لغرفة عمليات عمر المختار على مواقع ومراصد الإرهابيين في آخر معاقله بالمدينة».

وأوضح الخرطوش أن المواجهات استخدمت فيها «الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وسمع صداها في كافة أنحاء المدينة، كما شهدت شوارع درنة انتشارًا أمنيًا مكثفًا وتطويقًا لمنطقة العمليات العسكرية لمنع هروب أي إرهابي من محاور القتال»، مؤكدًا أن هذه الاشتباكات «هي الأعنف منذ شهر ديسمبر الماضي بعد أن كانت الاشتباكات بشكل متقطع طيلة الفترة الماضية».

ولفت الخرطوش إلى أن «الجيش الليبي يتقدم بحذر شديد بسبب انتشار القناصة الذين يعتلون المباني والألغام الأرضية التي زرعتها التنظيمات الإرهابية لعرقلة تقدم الجيش الليبي».

وأشار الخرطوش  إلى أن الجيش «فقد أربعة جنود قضوا جراء المواجهات المسلحة، فضلًا عن سقوط عدد من الجرحى».

المزيد من بوابة الوسط