«غرفة عمليات الكرامة» تصدر بيانًا حول مستجدات الوضع في الجنوب الليبي

آليات عسكرية تابعة للقيادة العامة في الجنوب. (الإنترنت)

أصدرت «غرفة عمليات الكرامة»، اليوم السبت، بيانًا حول مستجدات الوضع في الجنوب الليبي بعد مضي أكثر من أسبوعين على إطلاق العملية العسكرية في المنطقة، مؤكدة أن «القوات المسلحة مؤسسة وطنية هدفها حماية الوطن والمواطن ولم ولن تنحاز لأي مكون اجتماعي ضد آخر، فالكل أمامها مواطنون ليبيون».

وجاء في البيان الذي نشره مكتب إعلام القيادة العامة للجيش عبر صفحته على «فيسبوك»، أن القائد العام المشير خليفة حفتر «أصدر الأمر لبعض القطاعات بالقوات المسلحة بالتحرك إلى مناطق الجنوب لرفع المعاناة عن أهله وإرساء القانون ودعم المؤسسات الشرعية ومحاربة عصابات الحرابة والخطف والابتزاز والتهريب التي أنهكت كاهل المواطنين وهددت حرياتهم وحرمتهم من كل احتياجاتهم وبثت الرعب والخوف في نفوسهم»، مشيرة إلى أن هذه العملية «تلبية لنداء أهلنا في الجنوب».

وأكد بيان «غرفة عمليات الكرامة» أن القوات المسلحة «هدفها واضح أمام الجميع وهو وطن موحد آمن عزيز يتساوى فيه الجميع أمام القانون»، لكنها نبهت إلى وجود «شرائح مضادة لهذه التوجهات تبث الشائعات الكاذبة لزرع الفتن بين المواطنين والمؤسسات الشرعية»، مطالبة بأخذ «الحيطة والحذر منها».

وأضافت الغرفة أن «هناك مَن يقوم ببث مقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي للتفاخر والسب والشتم لبعض المكونات الاجتماعية» مؤكدة أنها تستنكر «كل هذه التصرفات غير الشرعية»، معلنة تبرأها «من كل مَن يقوم بها».

كما أكدت أنها ستتخذ «الإجراءات القانونية ضدهم» واعتبرت «هذه التصرفات لا تمثل إلا مَن يقومون بها بعيدا عن المؤسسة العسكرية وأهدافها»، موجهة «كل التقدير والاحترام إلى جميع مكونات الجنوب لما بذلوه من دعم وتعاون ومساعدة للقوات المسلحة في سبيل تنفيذ واجبها الوطني».

المزيد من بوابة الوسط