الخيالي: القوات المسلحة تؤمن مطار سبها بشكل جيد وأزمة الوقود في طريقها للحل

قال عميد بلدية سبها، حامد الخيالي، الأربعاء، إن القوات المسلحة موجودة قرب المطار ويجري «تأمينه بشكل جيد»، مشيراً إلى أن المطار سيعود للعمل بشكل رسمي ويستقبل وتقلع منه الرحلات بعد «انتهاء الصيانة وفي حال توفرت الإمكانيات».

وأوضح الخيالي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إنهم قاموا بزيارة لمطار سبها رفقة مدير المطار، وتقييم الأضرار بشكل مبدئي والاطلاع على مرافقه وبرج المراقبة والمهبط أيضًا»، لافتًا إلى أن «الجميع يعمل على قدم وساق حتى يعود المطار للعمل، من كهرباء وشركة النظافة وكافة الجهات».

وأشار الخيالي إلى أن «الحياة بدأت تعود شيئًا فشيئًا في المدينة، وأزمة الوقود ستحل بشكل نهائي خلال الفترة القادمة ، حيث أن الكميات متوفرة بكثرة في المستودع وانحلت الأزمة في تمنهنت وسمنو وبعض المناطق بالجنوب».

أما في مدينة سبها «لا يزال يوجد نقص في بعض الأشياء بسبب تقسيم الوقود ، لأن عدد سكانها كبير ويجب أن يدخلها الوقود بكميات أكبر، بالإضافة الى مراقبة محطات الوقود لضمان وصول الوقود للمواطنين، وسيتم التواصل مع مسؤولي المستودع بذلك الخصوص».

وأكد الخيالي أن السيولة النقدية «وصلت، وسيجري استلام الصكوك من قبل المواطنين كلًا منهم يتجه إلى مختار المحلة ويقدم الصك وبعد يومين أو ثلاثة يستلم المبلغ، كحل بديل عن طوابير المصارف الطويلة والمشاكل التي تحدث بها، فضلًا عن وقوف السيدات من منتصف الليل في تلك الطوابير حتى تتحصل على مكان متقدم في الصباح ونحن لا نريد حدوث هذا».

ونوه عميد بلدية سبها إلى أن مدينة سبها تعاني «نقصًا شديدًا في مادة الدقيق بالإضافة إلى أن المشكلة الأساسية في المدينة الآن هي السلع التموينية والغذائية وأسعارها المرتفعة»، مشيرًا إلى أن الدقيق «سيتوفر خلال اليومين القادمين لأنه وصلت كميات إلى المدن المجاورة، مطالبًا الجهات المختصة بدعم المدينه بالسلع التموينية».

وتحدث الخيالي عن الوضع الأمني قائلًا: «الوضع الأمني في تحسن مستمر والمواطنون يتحركون بأريحية حتى ساعات متأخرة من الليل بعكس الفترة الماضية».

ودعا الخيالي «جميع الموظفين والعاملين وأعضاء المحاكم والأجهزة الأمنية المتغيبين الالتحاق بأعمالهم فورًا حتى تعود الأوضاع إلى طبيعتها في المدينة».

ولفت الخيالي إلى أن «عددًا كبيرًا التحقوا بأعمالهم ولكن على الجميع الالتحاق والقيام بواجبهم الوطني والإنساني تجاه المدينة وأهلها».

وناشد الخيالي الجهات المختصة بحل «أزمة وإشكالية الصرف الصحي التي تعتبر أكبر المشاكل التي تعانيها المدينة والتي تحتاج إلى حل جذري».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط