بورقعة: العمل الأمني والعسكري في طبرق سيكون أكثر تنظيما من قبل

اجتماع بورقعة مع القيادات الأمنية في طبرق. (بوابة الوسط)

أكد آمر منطقة طبرق العسكري، اللواء هاشم بورقعة الكزة أن العمل العسكري والأمني في المدينة «سيكون أكثر تنظيما من قبل» وتعهد بالعمل بروح الفريق الواحد مع مختلف الأجهزة الأمنية والمختصة لمحاربة كافة الظواهر السلبية المخالفة ومروجي المخدرات التي تهدد أمن المدينة وسلامة أهلها.

جاء ذلك خلال كلمة بورقعة في اجتماع عقده بمقر الغرفة الأمنية المشتركة في طبرق اليوم الثلاثاء، مع مسؤولي المدينة الأمنيين والعسكريين، خصص لبحث سبل تذليل كافة الصعاب والعقبات التي تواجه عمل المؤسسات الأمنية والعسكرية بحضور المجلس التسييري للبلدية.

وقال بورقعة في الكلمة الافتتاحية للاجتماع «إن الجهات الأمنية والعسكرية في حدود منطقة طبرق وما جاورها هي كالجسد الواحد ولابد أن تكمل بعضها البعض» كما شدد على ضرورة «توفير احتياجات المواطنين من رغيف الخبز والسيولة النقدية».

وطالب بورقعة الجهات المختصة بضرورة «متابعة المحال التجارية وضبط التسعيرة ومحاربة الغلاء وكبح جماح الفاسدين الذين يريدون عرقلة مسيرة البناء»، مؤكدا أن «منطقة طبرق العسكرية ستكون داعمة للبلدية والحرس البلدي ومديرية الأمن وجهاز حماية البيئة وكل من يريد أن يعمل بصدق وإخلاص».

ونوه آمر منطقة طبرق العسكرية إلى أن الجهات الأمنية والعسكرية ستقوم «بحملات مختلفة على كافة العمالة بالمدينة ومن لا يمتلك أوراق إقامة سيتم ترحيله على الفور لبلاده ومخالفته ومن يتستر على المجرم سينال عقابه» لافتا أن «هذا الأمر قمنا بتنسيقه مع مدير مكتب الهجرة غير الشرعية بطبرق».

وتضم الغرفة الأمنية المشتركة بطبرق المشكلة من قبل القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية كافة الأجهزة الأمنية والعسكرية والتي منها مديرية الأمن والأمن الداخلي والخارجي والاستخبارات والشرطة العسكرية وجهاز مكافحة الإرهاب ومكتب الهجرة غير الشرعية والدوريات الصحراوية.