نواب إيطاليون: مهاجرون يعانون «اضطرابات نفسية» منذ إنقاذهم قبالة ليبيا

جلسة لمجلس النواب الإيطالي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال مشرعون إيطاليون إن 47 مهاجرًا عالقين على متن سفينة «سي ووتش 3» في المياه الإقليمية الإيطالية «يعانون اضطرابًا نفسيًا»، بعد أن انتشلتهم السفينة قبالة سواحل ليبيا قبل تسعة أيام.

ونقلت وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية عن المشرعين الإيطاليين وهم من أحزاب معارضة، قولهم إن حالة المهاجرين على متن «سي ووتش 3» سيئة، بعد أن رفضت السلطات الإيطالية السماح للسفينة بإنزالهم في أي من موانئها.

وكانت السفينة التابعة لمنظمة ألمانية غير حكومية انتشلت المهاجرين وبينهم صبية قبالة سواحل ليبيا في 19 يناير الجاري، وسمحت السلطات الإيطالية للسفينة بدخول مياهها الإقليمية الخميس الماضي، للاحتماء من الأحوال الجوية السيئة، غير أنها رفضت السماح لها بإنزال المهاجرين على متنها في أي ميناء إيطالي.

وقال المشرعون إن المهاجرين يعانون اضطرابًا نفسيًا بعد أشهر أو سنوات أمضوها قيد الاحتجاز في ليبيا، في انتظار فرصة لمحاولة عبور البحر المتوسط للوصول إلى أوروبا.

وأوضح النائب ريكاردو ماجي عضو الحركة المؤيدة أوروبا المعروفة باسم «+Europa» أن البقاء على متن سفينة الإنقاذ بالنسبة لكثيرين هو «شكل من أشكال استمرار الاحتجاز» الذي اختبروه في ليبيا.

وحسب الوكالة فقد قال النائب العام لمدينة سرقوسة الواقعة في جزيرة صقلية، فابيو سكافون، إن قبطان «سي ووتش» طلب الحصول على المساعدة النفسية للمهاجرين الذين على متن السفينة.

اقرأ أيضا: «آكي»: سفينة تجارية تنقذ قارب مهاجرين.. وانتقادات بشأن إعادتهم إلى مصراتة

بدورها قالت المشرعة استفانیا برستيجياكومو، النائبة عن حزب «فورزا إيطاليا» اليميني المعتدل، إن المهاجرين منهكون، مشيرة إلى أن السفينة لم يكن بها سوى مرحاض واحد. وأضافت برستيجياكومو: «نعم نحن جميعًا نتفق على أن أوروبا ينبغي عليها فعل المزيد في استقبال المهاجرين، لكن دعوهم يغادرون هذه السفينة».

وتبنى وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني منذ وصوله إلى منصبه في العام الماضي نهجًا متشددًا إزاء المهاجرين وسفن الإنقاذ، إذ منع إنزال أي مهاجرين يجري إنقاذهم في البحر بالموانئ الإيطالية، وهو نهج اتبعته مالطا كذلك.

وأدى ذلك إلى توقف كل سفن الإنقاذ التابعة لمنظمات غير حكومية عن العمل في البحر المتوسط، في ما عدا سفينة «سي ووتش 3».

وهدد سالفيني، أمس الأحد، بمقاضاة سفينة الإنقاذ «سي ووتش» قائلًا إنه يعمل على جمع الأدلة القانونية ضد طاقم السفينة، التي تحمل العلم الهولندي، وذلك مع تزايد الدعوات لحكومة روما بالسماح بإنزال المهاجرين الموجودين على متنها.

وقال وزير الداخلية الإيطالي في تصريحات صحفية، نقلتها النسخة الإيطالية من موقع «ذا لوكال»: «لدينا أدلة قوية تفيد بأن طاقم وقائد سفينة (سي ووتش 3) عرَّضوا حياة المهاجرين على متن السفينة للخطر عبر عصيان أوامر مباشرة صدرت قبل أيام بإنزالهم في أقرب ميناء، ليس إيطاليًا».
 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط