المسماري يؤكد مقتل «أمير تنظيم القاعدة» في شرق ليبيا

أكد الناطق باسم القيادة العامة، العميد أحمد المسماري، «مقتل اثنين من أخطر العناصر الإرهابية في درنة»، منهما «أمير تنظيم القاعدة في برقة شرق ليبيا»، وذلك في عملية قام بها الجيش الإثنين الماضي وصفها بـ«النوعية».

وقال الناطق العسكري خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي، الأربعاء، «إن قوات الجيش تمكنت من قتل الإرهابي عمر جمعة الشعلالي والإرهابي محمد الطشاني».

وأضاف: «عمر جمعة الشعلالي هو أخطر إرهابي وأمير تنظيم القاعدة في برقة بشرق ليبيا، ولديه شقيقان هما صالح وعادل، سافرا إلى العراق وانضما إلى تنظيم القاعدة هناك، حيث قُـتل الأول في المعارك بالعراق وأُعدم الثاني من قبل الحكومة العراقية».  

وأشار المسماري إلى أن «عمر جمعة الشعلالي وعناصر من تنظيم أنصار الشريعة هم  الذين خطفوا وقتلوا الدكتور العراقي حميد خلف الساعدي في درنة».

ولفت المسماري إلى أن «الشعلالي مرتبط بعدد من الإرهابيين الآخرين منهم ناصر علي الأجهر الشاعري وعبد الحكيم العلاقي، ونقل الإرهابيان إلى العراق وسورية».