«داخلية الوفاق» تبحث مع المانحين الدوليين برنامج «الشرطة والأمن»

من اجتماع اللجنة الفنية مع المانحين الدوليين بمقر البعثة الأممية اليوم الخميس. (الوسط)

عقدت اللجنة المركزية المشتركة بوزارتي العدل والداخلية بحكومة الوفاق، اليوم الخميس، اجتماعًا فنيًا مع إدارة البرنامج الإنمائي وبعثة الأمم المتحدة وممثلي الدول المانحة بمقر البعثة، لبحث نتائج برنامج «الشرطة والأمن من أجل ليبيا» بعد مرور نحو عام من إطلاقه.

وعبَّر وكيل وزارة الداخلية والمشرف العام على البرنامج، العميد خالد مازن، عن شكره الدول الداعمة والبعثة الأممية على الجهود المبذولة، وفق الصفحة الرسمية للوزارة. وبيَّن أن جوهر هذا المشروع مبني على تعزيز الشراكة الفاعلة بين الأمم المتحدة والدول الداعمة ودولة ليبيا بما يضفي على تحسن مستوى الأداء في المؤسستين الأمنية والعدلية.

اقرأ أيضًا: الأمم المتحدة تطلق برنامج «الشرطة والأمن من أجل ليبيا» لتعزيز سيادة القانون

وفي فبراير من العام الماضي، أطلقت الأمم المتحدة بالتعاون مع وزارتي العدل والداخلية بحكومة الوفاق الوطني برنامج «الشرطة والأمن من أجل ليبيا»، الذي يرمي إلى تعزيز قطاع الشرطة وسيادة القانون في ليبيا في سبيل تحقيق حوكمة فاعلة وديمقراطية.

ويهدف البرنامج إلى بناء دولة ليبية قوية تنعم بالسلام وبناء مؤسسات دولة فعَّالة وقادرة تحوز ثقة مواطنيها، حسب البعثة الأممية.

وضم الاجتماع ممثلين عن رئيس البعثة الأممية المتحدة للدعم في ليبيا وعددًا من سفراء الدول المانحة، وترأسه وكيل وزارة الداخلية، ومستشار وزارة العدل نوري البكاي. واستعرض المجتمعون ما جرى إنجازه خلال العام 2018 والصعوبات والعراقيل التي واجهت البرنامج.

المزيد من بوابة الوسط