سجن مسؤولي «بوناتّي» الإيطالية للمنتجات النفطية لخطف فنيينها في ليبيا

شركة بوناتي الإيطالية. (أرشيفية: الإنترنت)

قالت مصادر قضائية إن محكمة إيطالية قضت في روما بالسجن على مسؤولي شركة بوناتّي للمنتجات النفطية، التي كان يعمل فيها الفنيون الإيطاليون الأربعة الذين تعرضوا للخطف بليبيا في يوليو 2015.

وكانت عملية الخطف السالفة الذكر تمخضت عن وفاة اثنين من الفنيين المخطوفين، سالفاتوري فاييلا وفاوستو بيانو يوم 2 مارس العام 2016، خلال مواجهة مسلحة.

وأضافت المصادر ذاتها أن قاضي الجلسة التمهيدية، ماريا پاولا تومازيللي، أصدرت حكمًا بالسجن لمدة سنة و10 أشهر مع وقف التنفيذ، بحق رئيس بوناتّي باولو غيريللي، وعضوي مجلس إدارة الشركة دينو مارتيناتسولي وپاولو كاردانو، والمسؤول عن فرع بوناتّي في ليبيا دينيس مورسون.

وذكرت المصادر أنه «جرى إرجاء محاكمة أحد أعضاء مجلس إدارة الشركة، وهو جوفاني دي فينتشينتسو»، مبينة أن «الجميع يواجهون تهم التعاون الملتبس بجريمة متعمدّة، كما فُرضت على الشركة غرامة مالية بمبلغ 150 ألف يورو».

واعتقل في مارس الماضي في ليبيا ثلاثة مواطنين ليبيين، ينتمون جميعًا إلى تنظيم «داعش»، بتهمة خطف عمّال «بوناتّي» الأربعة، وفقًا لمصادر أكدت أنهم «اعترفوا بمسؤوليتهم عن الجريمة».