المسماري: سلامة أنكر إنجازات الجيش والشعب وندعو الشركات الأجنبية للعودة

المشير حفتر والمبعوث الأممي غسان سلامة. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الناطق باسم القيادة العامة، العميد أحمد المسماري، إن المبعوث الأممي غسان سلامة «أنكر» دور القوات المسلحة الليبية في تأمين البلاد، مؤكدًا أن ماقام به الجيش الليبي هو «واجب وطني مقدس»، معتبرًا أن غسان سلامة «أصبح جزءًا من الأزمة».

وتابع المسماري قائلًا: «نحن لاننتظر شكرًا من أحد ولكن المزعج هو إنكار إنجازات الجيش أوالشعب أو البرلمان أوالحكومة الموقتة أو القاعدة الشعبية في ليبيا ونخب المجتمع الليبي».

وأضاف العميد أحمد المسماري: «نقول لغسان سلامة لن نترك ليبيا مثل لبنان، دولة ميلشيات وسلطات متعددة، ونحن لن نترك بلادنا لقمة سائغة للإرهابيين ولقطر وتركيا مَن يقف خلفهم ومَن يريد الآن استقطاع جزء من الأراضي الليبية».

وقال المسماري: «كان الأجدر بغسان سلامة أن يحتفي بإلغاء قانون العزل السياسي الذي أصدره البرلمان بمساندة من القائد العام، والآن بدأ المجلس الرئاسي في إحضار الكفاءات الليبية التي ما كان يستطيع تعينها لولا صدور قانون العفو العام».  

وكرر المسماري قائلًا: «كان الأجدر بغسان سلامة الاحتفال بإعادة بناء مراكز الشرطة في بنغازي بالكامل وعددها 12 مركزًا».

ودعا الناطق باسم القيادة العامة العميد أحمد المسماري، خلال مؤتمر صحفي عقده في بنغازي الأربعاء، الشركات الأجنبية بالعودة إلى ليبيا، مشيرًا إلى أن المناطق التي تحت سيطرة وتأمين الجيش الليبي «تجاوزت فكرة الأمن وبدأت تفكر في البناء والإعمار».

المسماري ينفي مقتل «الإرهابي المهدي دنقو» بالجنوب

وأكد الناطق العسكري أن «بنغازي والمرج والبيضاء ودرنة وطبرق والكفرة وودان وسوكنة وهون وزلة وكل المدن والحقول النفطية جاهزة لاستقبال الشركات».