قيادات مصراتة يطالبون بكشف معرقلي الترتيبات الأمنية والاقتصادية ويرفضون «عسكرة الدولة»

لقاء السراج مع قيادات مصراتة بمقر المجلس لارئاسي في طرابلس. (المكتب الإعلامي)

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن وفدًا من أعيان وحكماء وشيوخ وقيادات مدينة مصراتة، طالبوا خلال اجتماعهم اليوم الأربعاء مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بالكشف عن معرقلي الترتيبات الأمنية والاقتصادية وأكدوا «رفضهم التام لعسكرة الدولة».

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» أن أعضاء وفد مصراتة أكدوا خلال اجتماعهم مع السراج بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس «دعمهم لحكومة الوفاق الوطني، وما يبذله (السراج) من جهد لتوحيد الصف ولم الشمل وإنهاء الانقسام السياسي وتحقيق الاستقرار في ليبيا».

كما أشاد أعضاء الوفد «ببرنامج الإصلاح الاقتصادي وما حققه حتى الآن من نتائج إيجابية، كما عبروا عن دعمهم للترتيبات الأمنية والاقتصادية، داعين لكشف المعرقلين لتلك الترتيبات التي تستهدف بسط الأمن وفرض سلطة القانون، وطالبوا بأن يتوفر للمكلفين بهذه الترتيبات الإمكانات التي تمكنهم من أداء عملهم بفاعلية واقتدار».

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن «أعيان وفعاليات مدينة مصراتة أكدوا رفضهم التام لعسكرة الدولة وتطلعهم لقيام الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة».

من جانبه رحب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بأعيان مصراتة، وأشاد بالتضحيات الجسام التي قدمها أبناء المدينة في مواجهة الظلم والإرهاب ومن أجل وحدة البلاد. واستعرض تطورات الوضع السياسي في ليبيا وما يواجه المسار الديمقراطي من عقبات.

وأوضح المكتب الإعلامي أن السراج تطرق خلال حديثه إلى الوضعين الأمني والاقتصادي وأكد «أن الحكومة تتحرك قدمًا لتحقيق النجاح في المسارين المترابطين، كما ستعمل على توفير الإمكانات لحل المختنقات في مرافق البلديات في مصراتة وكافة المدن الليبية بطريقة عادلة ومتوازنة».

المزيد من بوابة الوسط