عقيلة الجمل: المجلس الأعلى للمصالحة بطرابلس الكبرى وافق على إيقاف الاقتتال جنوب المدينة

استقبال وفد قبائل ورفلة في طرابلس. (الإنترنت)

أكد رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عقيلة الجمل لـ«بوابة الوسط»، اليوم الأحد، أن «المجلس الأعلى للمصالحة بطرابلس الكبرى وافق على جهود المصالحة وإيقاف الاقتتال بين الأخوة جنوب طرابلس».

وقال الجمل لـ«بوابة الوسط» إن وفد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة سيتوجه إلى مدينة ترهونة للجلوس مع أعيان المدينة من أجل إيقاف الاشتباكات بعد اجتماعه مع أعيان طرابلس، منوهًا إلى أنهم مستمرون «في أعمال المصالحة حتى يتم إيقاف الاشتباكات لعودة الأمن والأمان إلى باقي المدن الليبية».

ووصل وفد المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الذي ضم 30 عضوًا صباح اليوم، إلى العاصمة طرابلس للقاء أعيانها من أجل مباشرة جهود الوساطة بين أطراف النزاع المسلح والتوصل لاتفاق وقف إطلاق النار بصورة نهائية، وإبرام مصالحة شاملة بين أبناء الوطن الواحد.

وكان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، أعلن مساء أمس السبت، «قبول مبدأ التهدئة، من طرفي النزاع، والقتال الواقع حول ضواحي العاصمة» طرابلس، مشيرًا إلى أن «هذا جاء بعد تواصل المجلس مع الأخوة بمجلس ترهونة الاجتماعي وتواصلهم أيضًا بالمجلس الأعلى لأعيان مدينة طرابلس».

وأعرب المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة عبر صفحته على «فيسبوك»، عن أمله في «أن تفضي هذه الخطوة إلى نزع فتيل الأزمة تمامًا» مؤكدًا استمراره وإصراره في مواصلة جهود رأب الصدع والمصالحة بين الأطراف المتقاتلة.