155 مختنقًا بسبب الأمطار في طرابلس

آثار الأمطار في الطريق الساحلي. (أرشيفية: بوابة الوسط)

ناقشت لجنة الطوارئ بطرابلس الكبرى الحلول المتعلقة بأهم المختنقات الناجمة عن هطول الأمطار والتي بلغ عددها 155 مختنقًا.

وبحثت اللجنة خلال اجتماع برئاسة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموارد المائي،ة المهندس عبدالله الطاهر السني، العقد المبرم بين هيئة الزراعة وشركة النهر المتعلق بإنشاء مضخات وخزانات، والذي من شأنه الاستفادة من المياه المعالجة لمحطة أبي سليم.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية (وال) في طرابلس أن هذه المشروعات تسهم مساهمة كبيرة في حل العديد من المختنقات من خلال إعادة استخدام المياه المعالجة في الري بالمرحلة الثانية من المشروع (مشروع الدوائر) وإمكانية التوسع في الاستفادة من المياه المعالجة في الزراعة. 

وجرى الاتفاق على حصر وعرض المختنقات في الاجتماع القادم لوضع أنجع الحلول التي تحد من هذه المختنقات، وتمنع وقوع الكوارث الناجمة عن انجرافات التربة والطرق، والتي قد تسبب أخطارًا على حياة المواطنين وممتلكاتهم .

حضر اللقاء ممثلو الشركة العامة للمياه والصرف الصحي، وهيئة السلامة الوطنية، ووزارة الداخلية، والهيئة العامة للمواصلات، والتخطيط العمراني، والهيئة العامة للزراعة والثروة الحيوانية والبحرية.

المزيد من بوابة الوسط