«خارجية الوفاق» تنعى المصور الصحفي محمد بن خليفة

نعت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق المصور الصحفي محمد الطاهر بن خليفة الذي قتل خلال الاشتباكات بمنطقة سيدي السايح جنوب طرابلس.

وأعلنت إدارة الإعلام الخارجي بالوزارة «ثلاثة أيام حدادًا على روح المرحوم وتضامنًا مع الزملاء الصحفيين والمراسلين».

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط»، مساء السبت، «إن الصحفي محمد بن خليفة يعمل مصورًا بوكالة أسوشيتد برس الأميركية وأُصيب أثناء تغطيته الاشتباكات الدائرة بمحور سيدي السايح جنوب طرابلس».

ونعى المصور طه الكريو زميله المصور محمد بن خليفة قائلاً: «هو أحد أبرز المصورين الصحفيين في ليبيا منذ 2014، نال العديد من الجوائز وشارك بالعديد من المسابقات والمعارض الدولية ويعمل حاليًا مصورًا لوكالة الأسوشيتد برس AP في طرابلس».

مقتل مصور وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية جنوب طرابلس

يذكر أن الناطق باسم وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، أمين الهاشمي، أعلن السبت مقتل 11 شخصًا أغلبهم عسكريون وإصابة 43 آخرين، في كل المستشفيات والمصحات، بعد خروج عدد من المصابين، إثر تماثلهم للشفاء.

المزيد من بوابة الوسط