البريقة لتسويق النفط تحذر من تجدد الاشتباكات قرب مستودع طريق المطار بطرابلس

تشكيلات مسلحة، بمحيط قصر بن غشير. (أرشيفية: الإنترنت)

حذرت شركة البريقة لتسويق النفط، من تجدد الاشتباكات بالقرب من مستودع طريق المطار بالعاصمة طرابلس، مشيرة إلى أنها ستؤدي إلى إلحاق المزيد من الضرر بخزانات المطار وكذلك بمستودع الشركة بطريق المطار، الذي سبق وتعرض لأضرار جسيمة خلال الاشتباكات التي شهدتها المنطقة العام الماضي.

وقالت «البريقة لتسويق النفط»، في بيان صادر عنها اليوم، إن تجدد الاشتباكات بالقرب من مستودع طريق المطار بالعاصمة طرابلس، العام الماضي، أدى إلى خروج الخزانين الوحيدين اللذين يتم من خلالهما توزيع ونقل غاز كيروسين الطيران المستعمل في تشغيل الطائرات إلى مطار معيتيقة، بالإضافة إلى إصابة عدد من خزانات البنزين والديزل مما أدى إلى انخفاض السعة التخزينية بالمستودع، وبالتالي عرقلة حركة المواطن والتسبب في ازدحام على محطات البنزين والديزل.

وناشدت شركة البريقة لتسويق النفط، «جميع الأطراف المتناحرة، بالابتعاد عن الخزانات حفاظاً على أرواح العاملين في المستودع، وحفاظاً على مقدرات الشعب المهددة بالتدمير، والتي سيترتب عليها خسائر مالية هائلة».

وكانت مصادر محلية أكدت لـ«بوابة الوسط»، تجدد الاشتباكات المسلحة في منطقة قصر بن غشير، جنوب العاصمة الليبية طرابلس، تجددت أمس، بعد أن توقفت مساء الأربعاء، مشيرة إلى أنه سمع صدى الاشتباكات بشكل متقطع في المنطقة، وسط خوف وهلع من المدنيين.