وليامز تتلقى رسالة من التجمع الوطني التباوي: نقدر زيارة سلامة للجنوب

نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا وليامز خلال لقائها وفدًا من التجمع الوطني التباوي. (صورة من البعثة الأممية)

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم إلى ليبيا إن وفدًا من التجمع الوطني التباوي بعث برسالة إلى نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا للشؤون السياسية، ستيفاني وليامز، الأربعاء الماضي.

وأضافت البعثة، عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الجمعة، أن وليامز أشارت إلى دعم البعثة للجنوب وجميع  مكوناته المجتمعية.

اقرأ أيضًا: ماذا قال سلامة لأهل الجنوب الليبي في أول زيارة لمبعوث أممي؟

فيما أعرب الوفد عن تقديرهم للزيارة التي قام بها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة إلى الجنوب.

وزار سلامة الجنوب الليبي، في زيارة هي الأولى من نوعها لمبعوث أممي، حيث التقى خلالها بأعيان ومشايخ وأكاديميين في فزان، قائلا إن المؤسسات الليبية القائمة لا تهتم بالليبيين، وأنها مشغولة بخلافاتها، مشيرًا إلى أن «البعثة الأممية تنوي افتتاح مكتب لها في سبها هذا العام».

وقال المبعوث الأممي، إن البعثة الأممية لم تأت لخدمة الطبقة السياسية بل جاءت من أجل الناس، مشيرًا إلى نتائج إجراءات الإصلاح المالي التي ضغطت البعثة الأممية على الحكومة والمصرف المركزي لاتخاذها.

وطالب سلامة سكان الجنوب بحماية منظومة النهر الصناعي وحقول النفط في الجنوب، وعدم قطع المياه أو ضخ النفط، قائلاً: ساعدونا في إبعاد الشباب المتحمس الذي يوقف ضح المياه والنفط، لأن هذا مصدر حياة الليبيين جميعًا، وقال أطلب أن «تسهموا معنا في تنفيذ العقود التي أبرمت مؤخرًا، والنجاح في إبرام عقود جديدة».

وفي الوقت نفسه لم يستبعد سلامة أن تلجأ البعثة إلى تطبيق عقوبات على معرقلي عملية الحوار والوصول إلى حل للأزمة السياسية في ليبيا. وأضاف سلامة أن مهمته التوسط بين مختلف الفرقاء للوصول إلى تفاهم جيد.

ويعد التجمع الوطني التباوي المنبر الثقافي والاجتماعي الأكبر لتبو ليبيا، ويتبنى قضايا ثقافية للتجمع بترسيخ مفهوم المشاركة والوطنية والانتماء لأبناء التبو للدولة الليبية.

نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا وليامز خلال لقائها وفدًا من التجمع الوطني التباوي. (صورة من البعثة الأممية)
نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا وليامز خلال لقائها وفدًا من التجمع الوطني التباوي. (صورة من البعثة الأممية)
نائبة المبعوث الأممي إلى ليبيا وليامز خلال لقائها وفدًا من التجمع الوطني التباوي. (صورة من البعثة الأممية)