ليبيا أصبحت مصدر قلق للعالم.. تفاصيل اجتماع باشاغا مع سلامة بحضور سفراء المجتمع الدولي

اجتماع تقابلي بين وزارة داخلية الوفاق وبعثة الأمم المتحدة بحضور سفراء المجتمع الدولي. (صورة من داخلية الوفاق)

دعا وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، سفراء الدول الشقيقة والصديقة بإبلاغ دولهم بأن ليبيا مستعدة لكافة أوجه التعاون وخاصةً ما يخص الجانب الأمني، مشيراً إلى أن وزارة الداخلية على توافق تام مع كافة الدول للتعاون فيما يعود بالمصلحة المشتركة بين ليبيا وهذه الدول.

جاء ذلك خلال اجتماع تقابلي عقد بمقر البعثة الأممية في طرابلس، ضم وزير الداخلية فتحي باشاغا ووكيل الوزارة العميد خالد مازن ومدير أمن طرابلس العميد سالم السائح ومحمد الشيباني ومدراء إدارات وزارة الداخلية، ورئيس وأعضاء البعثة الأممية للدعم في ليبيا غسان سلامة ونائبته ستيفاني ويليامز وسفراء دول بريطانيا وألمانيا وفرنسا وأسبانيا وتركيا، بالإضافة إلى عدد من سفراء الدول الشقيقة والصديقة المعتمدة لدى ليبيا، ورؤساء المنظمات الدولية والإقليمية العاملة في ليبيا.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق، في بيان صادر عنها مساء الخميس، إن الوزير باشاغا استعرض آلية عمل وزارة الداخلية الجديدة من خلال كافة إداراتها ومكاتبها، «الأمر الذي يتطلب مزيد الجهد والعطاء للوقوف ضد من تسول له نفسه المساس بحرية وكرامة وأمن الشعب الليبي، من خلال عرض مرئي تم إعداده بالخصوص».

كما تطرق باشاغا خلال كلمته في مستهل الاجتماع إلى ما تعانيه ليبيا من انفلات أمني، ·الأمر الذي جعلها أرضاً خصبة لكافة الظواهر السلبية والتي تفاقمت إلى أن أصبحت تهدد الأمن القومي للبلاد»، داعيًا سفراء الدول الشقيقة والصديقة بإبلاغ دولهم بأن ليبيا مستعدة لكافة أوجه التعاون وخاصةً ما يخص الجانب الأمني.

وأوضح الوزير أن «ليبيا أصبحت مصدر قلق لكافة دول العالم دون استثناء من خلال تدفق المهاجرين غير الشرعيين عبر قوارب الموت مروراً بليبيا في اتجاه أوروبا».

من جهته أشاد رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة ونائبته ويليامز بـ«المواقف الشجاعة لوزير الداخلية والتنسيق بين الوزارة والبعثة».

وأعرب سلامة عن سعادته بما وصلت إليه الخطة الأمنية والوضع الأمني في ليبيا وتداعياته.

وأشارت الوزارة إلى أنه بعد كلمة سلامة، جرى ربط مباشر عبر الأقمار الاصطناعية بمقر البعثة الأممية في تونس لنقل وقائع الجلستين وربطهما ببعض بين طرابلس وتونس، بمشاركة سفير المغرب لدي ليبيا الذي ألقى كلمة أشاد فيها بجهود وزارة الداخلية في حلحلة العديد من المشاكل التي كانت تعاني منها البلاد.

اجتماع تقابلي بين وزارة داخلية الوفاق وبعثة الأمم المتحدة بحضور سفراء المجتمع الدولي. (صورة من داخلية الوفاق)
اجتماع تقابلي بين وزارة داخلية الوفاق وبعثة الأمم المتحدة بحضور سفراء المجتمع الدولي. (صورة من داخلية الوفاق)
اجتماع تقابلي بين وزارة داخلية الوفاق وبعثة الأمم المتحدة بحضور سفراء المجتمع الدولي. (صورة من داخلية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط