مديرية أمن بنغازي تنفي القبض على قاتل نجل أحد ضباط الجيش

نفت مديرية أمن بنغازي المعلومات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن القبض على قاتل الطالب المهدي عبدالجليل المنفي نجل أحد ضباط الجيش الليبي.

وقال مكتب الإعلام الأمني بمديرية أمن بنغازي على صفحته بـ«فيسبوك» الخميس إن «مركز شرطة الفويهات وصل إلى نتائج جيدة حيال هذه الواقعة والأبحاث تتقدم بخطى حثيثة، وإنّه لن يدخر أيّ جهد في سبيل إلقاء القبض على الجاني».

يذكر أن مصدرًا أمنيًا، قال الأحد الماضي، إن أجهزة الأمن تواصل التحقيق في مقتل نجل أحد ضباط الجيش الليبي داخل شقته في مدينة بنغازي، مشيرًا إلى أن التحقيقات مستمرة لليوم الثالث على التوالي لكشف تفاصيل الحادث.

وأوضح المصدر لـ«بوابة الوسط» أن الطالب الجامعي «المهدي عبدالجليل نصيب المنفي عُـثر عليه مقتولاً ومذبوحًا بطريقة بشعة داخل شقته في منطقة الكيش بمدينة بنغازي»، مشيرًا إلى أن المجني عليه من مدينة طبرق، وهو نجل الضابط في سلاح الجو الليبي العميد عبدالجليل المنفي.

وأضاف المصدر أن مركز شرطة الفويهات في مدينة بنغازي تلقى معلومات «تفيد بالعثور على شاب مقتول بمنطقة الكيش، حيث تم الانتقال للمكان الواقع بعمارات الـ7000 وحدة سكنية الدور الخامس، وعُـثر على جثمان الشاب المهدي عبدالجليل نصيب المنفي مقتولاً ومذبوحًا داخل شقته بطريقة بشعة».

وأكد المصدر أن الجهات الأمنية «وثقت الواقعة وما زال التحقيق مستمرًّا حول القضية»، لافتًا أن المجني عليه «من مدينة طبرق ويدرس بجامعة العرب الطبية بمدينة بنغازي بالسنة الثانية وهو من مواليد 1996 م، ووالده يعمل بسلاح الجو الليبي».

وأشار المصدر إلى أن البلاغ تقدم به أحد جيران المجني عليه عندما لاحظ باب الشقة مفتوحًا لساعات طويلة، مما أثار الشكوك حول هذا الأمر حسب التحقيقات الأولية بمركز الفويهات بمدينة بنغازي.

المزيد من بوابة الوسط