في العدد 165: ما وراء عودة الاشتباكات إلى طرابلس.. وتطورات الوضع في الجنوب.. وجديد الرياضة

العدد 165 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 17يناير 2019. (بوابة الوسط)

صدر، اليوم الخميس، العدد 165 من جريدة «الوسط» التي تسلط الضوء على عودة الاشتباكات إلى المناطق الجنوبية في العاصمة طرابلس، حيث اعتبرت أنها «تنسف التصريحات التي أطلقها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة معلنًا فيها «انتهينا من وضع الترتيبات الجديدة في العاصمة طرابلس».

وركزت «الوسط»، في تقرير متكامل، على التطورات التي شهدها الجنوب الليبي هذا الأسبوع، إذ حظي بأول زيارة للمبعوث الأممي غسان سلامة منذ توليه منصبه، وجه خلالها انتقادات لضعف المؤسسات السياسية، وتدخلات بعض الدول في الشؤون الليبية، فيما أطلق الجيش الوطني عملية عسكرية «واسعة النطاق» في مناطق جنوب غرب البلاد لتطهيرها من الإرهاب.

للاطلاع على العدد 165 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

ورصدت «الوسط» بالقراءة والتحليل دراسة لـ«أتلانتيك كاونسيل»، حول خطة جديدة لحل الأزمة واستخدامها كبديل، في حالة فشلت خارطة الطريق الأممية التي طرحها المبعوث الأممي غسان سلامة، وفق ما طرح باحثان في مقال نشره موقع المجلس الأطلسي.

كما أفرد العدد الجديد تقريرًا عن إدراج الكونغرس الأميركي ليبيا ضمن دول المغرب العربي المعنية بقانون جديد تبناه أخيرًا لدعم قدرات مكافحة التطرف العنيف ومواجهة موجات عودة الإرهابيين من بؤر التوتر.

وفي الصفحات الاقتصادية، تنقل «الوسط» إلزام هيئة تحكيم باريس ليبيا بدفع 124.3 مليون يورو لصالح ائتلاف من ثلاث شركات دولية، بدلاً عن 550 مليون يورو، كما ألزمت ائتلاف الشركات بإرجاع مبلغ 49.6 مليون يورو إلى جهاز تنفيذ مشروعات المواصلات.

للاطلاع على العدد 165 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تسلط الضوء على بيانات رسمية أظهرت تراجع معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في ليبيا إلى 9.8% في العام 2018، مقابل 28.5% في العام 2017، في معدل لم تشهده ليبيا منذ العام 2015.

وفي صفحات الثقافة، تستعرض «الوسط» تفاصيل استعدادات الهيئة العامة للثقافة التابعة لحكومة الوفاق الوطني للمشاركة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50 «اليوبيل الذهبي» كضيف شرف. وفي الصفحات الفنية، تجري «الوسط» حوارًا مع الفنان الكبير رجب العريبي إحدى ركائز الفن في مدينة بنغازي قدم مئات الأعمال للمسرح وللتلفزيون وللإذاعة.

أما صفحات الرياضة فقد ركزت على المباراتين المرتقبتين لفريقي النصر والأهلي بنغازي في مهمة الحسم «الكونفيدرالي»، حيث تنتظر جماهير الكرة الليبية عامة، والنصر والأهلي بنغازي خاصة، الساعات المتبقية على انطلاق موقعتي الإياب لفريقيهما في دور 32 مكرر لبطولة الكونفيدرالية الأفريقية، المحدد لها بعد 48 ساعة.

وهناك سيناريوهات محتملة تنتظر المباراتين، بعد غدٍ السبت، عندما ينزل لاعبو النصر إلى أرضية ملعب «دي 4 أوت» بالعاصمة البوركينية، واغادوغو، وفي التوقيت نفسه سيكون الأهلي بنغازي بملعب «5 يوليو» بالجزائر.

للاطلاع على العدد 165 من جريدة «الوسط» اضغط هنا