قوة حماية طرابلس: لا طاعة لـ«الرئاسي» إلا بعد اجتماعه بكامل أعضائه

أعلنت قوة حماية طرابلس الخروج عن طاعة المجلس الرئاسي ، إلا عندما «يكون مجتمعاً وتصدر قراراته بكامل أعضائه التسعة»، وذلك بعد ساعات من تجدد الاشتباكات في جنوب العاصمة طرابلس.

وقالت القوة، في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه، «نعلن بأن لا طاعة لهذا المجلس المتصارع إلا عندما يكون مجتمعاً وتصدر قراراته بكامل أعضائه التسعة إلى حين انتخاب رئيس للدولة وسلطة تشريعية».

وأضاف البيان «عدا ذلك فإننا نعتبر مايحدث وسيحدث عبثاً ممنهجاً بالعاصمة وأهلها خاصة وسكان ليبيا عامّة» ، مطالبًا المجلس الرئاسي ب«ـإيضاح موقفه واضحاً وجلياً من هذه الأحداث وتسمية الأشياء بمسمياتها»، حسب تعبيره

وأعلنت مصادر محلية في وقت سابق اليوم تجدد الاشتباكات المسلحة في منطقة قصر بن غشير، جنوب العاصمة الليبية طرابلس، موضحة أن الاشتباكات توقفت في تمام الساعة العاشرة مساء أمس الأربعاء، وتجددت قبل قليل بالمنطقة.

المزيد من بوابة الوسط