المبروك الخطابي: لقاءات توحيد الجيش تضليل لواقع الحال وتوظيف سياسي

اعتبر عضو مجلس النواب عن صبراتة المبروك الخطابي، أن «الجيش الليبي موحد وغير منقسم»، مشيرًا إلى أن «لقاءات توحيد الجيش هي تضليل لواقع الحال وتوظيف سياسي».

وقال الخطابي لـ«بوابة الوسط»، الأربعاء، «نرحب أشد الترحيب بالعملية العسكرية الوطنية التي يقوم بها الجيش الليبي لتطهير الجنوب من العصابات الإجرامية و الإرهابية الأجنبية والمحلية المدعومة من دول خارجية».

ودعا الخطابي «كافة القوات المسلحة في الغرب الليبي إلى أن تقدم الدعم والمساندة لهذه العملية الوطنية ومؤازرتها دون النظر إلى حالة الانقسام السياسي».

الجيش يسعى لتحقيق 6 أهداف في الجنوب ويوجه 4 رسائل للمواطنين

كما طالب الخطابي «المجلس الرئاسي بأن يخرج من دائرة الحسابات السياسية الضيقة ويعمل على تقديم الدعم المالي والسياسي المطلوب لهذه العملية العسكرية الوطنية لتحرير جزء من الوطن من العصابات الإرهابية والإجرامية».

المزيد من بوابة الوسط