اجتماع موسع في سبها لمناقشة الحلول لأزمة الصرف الصحي بالمدينة

اجتماع المسؤولين والمختصين في سبها لبحث حلول لأزمة الصرف الصحي بالمدينة. (تصوير: رمضان كرنفودة)

شهد مكتب التخطيط في سبها، اليوم الاثنين، اجتماعًا موسعًا ضم كلًا من عميد البلدية حامد الخيالي، ومدير مكتب التخطيط العمراني عقيلة الحاج، وعددًا من المهدندسين والمختصين بالبنية التحتية وشركة الصرف الصحي بالمدينة لمناقشة الحلول اللازمة لأزمة الصرف الصحي التي تعاني منها المدينة منذ سنوات.

وقال عميد بلدية سبها حامد رافع الخيالي لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع خصص لوضع خطة موقتة لمعالجة أزمة الصرف الصحي بالمدينة بحضور المختصيين والخبراء لحل الأزمة التي تعاني منها المدينة منذ سنوات نتيجة الأوضاع الفنية والتقنية بالشركة العامة للمياه والصرف الصحي.

ونوه الخيالي إلى أن بلدية سبها سترفع مذكرة بالخصوص إلى المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من أجل دعم مشروع لنقل مياه الصرف الصحي بدون محطة معالجة إلى البحيرة الواقع شمال المدينة على الطريق إلى وادي الشاطئ كحل موقت.

وأضاف رئيس مكتب الإسكان والمرافق فى مدينة سبها، المهندس خليفة محمد المهدي لـ«بوابة الوسط» أن هناك «حلولًا آنية ومستقبلية» لأزمة الصرف الصحي فى المدينة، مبينًا أن الحلول الآنية تتضمن «تنفيذ خط طرد من المحطة الرئيسية إلى بحيرة الصرف الصحي من أجل إبعاد المياه الزاحفة إلى المدنية إلى البحيرة وهذا يبعد الخطر عن المدينة من المياه الملوثة ومياه الصرف الصحي الخام وهي بيئياً غير صالحة للمدينة».

وأشار المهدنس خليفة حول الحل المستقبلي وهو إعادة تأهيل محطة المعالجة التي تم السطو عليها وسرقة معداتها من الشركة التي تم التعاقد معها وذلك بنقل المياه إلى منطقة زلاف للاستفادة منها فى الزراعة وتمنى عودة الشركات الأجنيبة لاستكمال هذا المشروع.

وأوضح مدير مكتب التخطيط في سبها عقيلة الحاج لـ«بوابة الوسط» أن الاجتماع خلص إلى تشكيل لجنة من المهندسين والفنيين المختصين بالصرف الصحي والبنية التحتيتة من أجل إيجاد خطة مستعجلة لحل المشكلة.

المزيد من بوابة الوسط