معيتيق يبحث مع غسان سلامة وويليامز دعم الاتفاق السياسي

نائب رئيس المجلس الرئاسي يلتقي مبعوث الأمم المتحدة غسان سلامة ونائبته ستيفاني ويليامز.

التقى نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، اليوم الاثنين، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز.

يأتي اللقاء في أعقاب خلافات داخل المجلس الرئاسي، عندما اتهم ثلاثة نواب لرئيس المجلس الرئاسي هم أحمد معيتيق وفتحي المجبري وعبد السلام كاجمان، رئيس المجلس فائز السراج، بالاستئثار والانفراد بالقرارات المصيرية.

وأشار بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، اليوم، إلى أن اللقاء الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء، تركَّز حول الاتفاق السياسي والاستمرار في دعمه لضمان تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والسلم الاجتماعي في ليبيا.

معيتيق والمجبري وكاجمان يحذرون السراج من العودة إلى نقطة الصفر

وأضاف البيان أن الاجتماع تطرق أيضًا إلى الوضع في الجنوب والخطوات التي اتخذتها حكومة الوفاق من أجل استقراره، وتوفير الخدمات في جميع المجالات، بالإضافة لآخر مستجدات الترتيبات الأمنية والاقتصادية التي بدأ العمل بها خلال الأسابيع الماضية والنجاحات التي حققتها.

وأووضح البيان أن الاجتماع يأتي في إطار تنسيق العمل بين حكومة الوفاق الوطني والبعثة الأممية.

وكان المجلس الرئاسي بدأ إجراءات تنفيذ ترتيبات أمنية، وفق ما وردت في الاتفاق السياسي بالصخيرات، في إطار توحيد مؤسسات الدولة الأمنية للانتقال بالبلاد إلى مرحلة الاستقرار الدائم، بالتوازي مع إقرار حزمة من إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي بدأت بفرض رسم على مبيعات النقد الأجنبي.

المزيد من بوابة الوسط