سلامة: البعثة لا تريد إطالة الأزمة وعملية بناء الدولة الليبية ليست سهلة

استقبال غسان سلامة لدى وصوله إلى مدينة سبها. (البعثة الأممية)

أكد مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة أن «البعثة لا تريد إطالة أمد الأزمة الليبية أو المماطلة في إجراء الانتخابات، بل تريد بناء الدولة الليبية»، مشددًا على أن «هذه العملية ليست سهلة كما يعتقد الكثيرون».

جاء ذلك في ختام زيارة المبعوث الأممي الأولى إلى مدينة سبها اليوم الأحد، التي التقى خلالها ممثلين عن المكونات الاجتماعية والسياسية والمدنية في المدينة، واستمع إلى آرائهم حول العملية السياسية والوضعين الاقتصادي والأمني في البلاد.

وقال سلامة خلال اجتماعه في سبها: «إن مهمة البعثة هي إعادة بناء الدولة الليبية، لذلك لا يجب أن يعتقد أحد أن البعثة تريد إطالة الأزمة أو المماطلة في إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة، لكن عملية بناء الدولة وتنفيذ هذه الاستحقاقات ليست بالشيء السهل الذي يعتقده الكثيرون».

وأضاف سلامة خلال الاجتماع أن رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أطلعه على «عقد أبرمته شركة متخصصة في بناء أبراج المطارات ستتولى العمل بمطار سبها عندما تكون جميع الظروف ملائمة ومستقرة وهي الأمنية بالدرجة الأولى»، مشيرًا إلى أن زيارته «إلى مدينة سبها هي زيارة للمدينة الأم في الجنوب».

وقال غسان أمام الحضور: «لا بد من فزان، وإن طال الانتظار، وإنني انتظرت طويلاً هذا اللقاء وإن تأخر بعض الشيء، لكن ليس بسبب عدم الرغبة عندي بل الظروف الأمنية واللوجستية هي التي كانت السبب الرئيسي في تأخر الزيارة».

وألقيت خلال الاجتماع عديد الكلمات من قبل ممثلي المكونات الاجتماعية والسياسية والمدنية، التي أوضحت للبمعوث الأممي حالة الجنوب، وما آلت إليه الأوضاع المعيشية والأمنية المتدهورة في المنطقة وعدم اهتمام الحكومات به.

يشار إلى أن هذه الزيارة هي الأولى للمبعوث الأممي الحالي غسان سلامة، والثاني لمبعوث أممي، حيث كانت الزيارة الأولى العام 2012 للمبعوث الأممي الأسبق إيان مارتن قبيل انتخابات المؤتمر الوطني العام بأسابيع.

المزيد من بوابة الوسط