إغلاق مقر هيئة الحبوب بمنطقة السواني

قال مدير إدارة إنتاج الحبوب بالهيئة العامة للحبوب أحمد السنوسي لـ«بوابة الوسط»، اليوم السبت، إن المجلس البلدي أغلق مقر الهيئة بمنطقة السواني (20 كلم جنوب طرابلس) دون معرفة الأسباب غير معروفة.

وأضاف السنوسي أن أبواب مقر الهيئة «أُغلقت باستخدام اللحام، وجرى طرد الموظفين من المقر الإداري»، وقال: «إن أي موظف يذهب هناك يجري طرده» وأن «الأوراق والمستندات مازالت موجودة بمقر الهيئة».

واتهم السنوسي المجلس البلدي السواني بـ «السطو على مقر الهيئة» وقال أن هناك «شهادة عقارية تؤكد أن المقر تملكه وزارة الزراعة ولا يوجد نزاع قانوني حول ملكية الأرض»، مناشدًا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزارة الداخلية التدخل للفصل في الموضوع.

وأكد السنوسي أن الهيئة تقدمت بشكوى إلى النيابة العامة للتحقيق في الموضوع، فيما لم يعلق أي مسؤول من المجلس البلدي السواني حول الواقعة.

وقام مراسل «بوابة الوسط» بزيارة مقر هيئة الحبوب، صباح يوم الخميس بالسواني، ووجد المقر مقفلاً. وقال سكان محليون لـ«بوابة الوسط» إن «المقر سيتحول إلى مدرسة ابتدائية لعدم وجود مدارس قريبة للسكان بالمنطقة، وإن وزارة الزراعة لديها عديد المقرات الإدارية».