تكالة لـ«بوابة الوسط»: 47 مليار دينار موازنة حكومة الوفاق للعام الجاري

رئيس اللجنة الاقتصادية للمجلس الأعلى للدولة، محمد تكالة

قال رئيس اللجنة الاقتصادية للمجلس الأعلى للدولة، محمد تكالة إنّ موازنة العام الحالي 2019 تصل إلى نحو 47 مليار دينار، مقارنة بـ42.5 مليار دينار خلال 2018، مؤكدًا أن مقترح الموازنة ما زال في مرحلة النقاش والمراجعة.

وأرجع تكالة في تصريحات إلى «بوابة الوسط» زيادة الموازنة الجديدة، إلى وجود زيادات في الإنفاق فيما يتعلق بعلاوة الأبناء، وبعض مصروفات التنمية المتعلقة بالمشاريع التنموية المتوقفة منذ عام 2011 في المواصلات والصحة والتعليم فقط.

وردًا على سؤال بشأن الترتيبات المالية الموحدة بين حكومة الوفاق والحكومة الموقتة خلال هذا العام، قال إن الترتيبات المالية التي جرى مناقشتها في تونس تتعلق بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني دون الحكومة الموقتة.

تحديد ميزانية 2019.. تفاصيل الجلسة التاسعة للحوار الاقتصادي في تونس

وأضاف أنّ زيادة الإنفاق العام لن يساعد على نجاح الإصلاحات الاقتصادية، التي تحتاج إلى ترشيد الإنفاق، مؤكدًا أن الترتيبات المالية لن تصل إلى 50 مليار دينار لأن اللجنة المالية بالمجلس الأعلى للدولة وديوان المحاسبة لهم رأي في الترتيبات المالية قبل اعتمادها.

وتبدأ السنة المالية بليبيا في أول يناير وتنتهي في 31 ديسمبر من كل عام.

وعقدت الخميس في العاصمة التونسية الجلسة التاسعة للحوار الاقتصادي، بحضور محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، وعدد من ممثلي المؤسسات الاقتصادية بليبيا، حيث اتفق المجتمعون على عقد اجتماع آخر مطلع شهر مارس المقبل لاستعراض الخطوات المتخذة بالخصوص

وأوضح بيان صادر عن المصرف المركزي أنّ الجلسة التاسعة للحوار الاقتصادي استعرضت نتائج الإصلاحات الاقتصادية، ومناقشة الترتيبات المالية لعام 2018 والعام الحالي 2019

وأشار المشاركون، وفق البيان، إلى ضرورة إعطاء أهمية كبييرة لمشروعات التنمية، وتحقيق المزيد من الاستقرار المالي والاقتصادي في ليبيا، بالإضافة إلى دعم الجهود لزيادة معدلات إنتاج النفط، وتدوير عجلة الاقتصاد، وتفعيل دور القطاع الخاص.

سيالة: الإصلاحات الاقتصادية حققت 4 نتائج إيجابية

فرض المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني في سبتمبر الماضي، ضريبة نسبتها 183% على المعاملات التجارية والخاصة بالعملة الصعبة، ليصل السعر الرسمي لمثل هذه المعاملات إلى 3.9 دنانير للدولار، بينما يبلغ السعر الرسمي الذي تستخدمه مؤسسات الدولة نحو 1.37 دينار.

وارتفعت إيرادات النفط الليبية إلى 24.4 مليار دولار عام 2018، بزيادة 78% عن سنة 2017، حسبما أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط التي أوضحت أنها سجلت متوسط إنتاج يومي بلغ 1.107 مليون برميل يومياً العام الماضي.

وعلى الرغم من المشاكل الأمنية الحالية التي أثرت على الإنتاج من حقول النفط، فإن إيرادات المؤسسة الوطنية للنفط تلقت دعمًا هذا العام من ارتفاع أسعار النفط وزيادة الإنتاج.