فتحي باشاغا: مبالغ الإعاشة لوزارة الداخلية وصلت إلى 300 مليون دينار ووجدنا بها فسادًا كبيرًا

أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، أن «أغلب تمويلات الميليشيات والمجموعات المسلحة تأتي من الداخل عبر استغلال الميزانية»، مشيرًا إلى أن مبالغ الإعاشة لوزارة الداخلية «وصلت إلى 300 مليون دينار، ووجدنا بها فسادًا كبيرًا».

وقال فتحي باشاغا لبرنامج «بلا قيود» على قناة «بي بي سي عربية»: «لقد وجدنا أن ميزانية وزارة الداخلية تقع تحت سيطرة مجموعات بقوة السلاح»، منوهًا إلى أن هذه المجموعات «تتبع وزارة الداخلية بالاسم فقط».

ولفت وزير الداخلية المفوض، فتحي باشاغا، إلى أن هناك أجسامًا موازية لوزارة الداخلية في طرابلس امتلكت الإمكانات الكبيرة خلال السنتين الماضيتين، وهي التي منحت ميزانية وزارة الداخلية.

وأضاف فتحي باشاغا قائلًا: «هذه الأجسام الموازية استطاعات أن تهيمن على القرار السياسي والمالي والاقتصادي وعلى وزارة الداخلية».

وكشف أن «تطبيق الخطة الأمنية خلال سنتين يحتاج إلى 400 مليون دينار تقريبًا، حيث مخازن سلاح وزارة الداخلية يساوي صفر، وتقدمنا بميزانية طوارئ من شهر ونصف بقيمة 200 مليون دينار، وتم عرقلة صرف الميزانية».

فتحي باشاغا: تنظيم «داعش» موجود في طرابلس ويتحرك بكل حريه

وأوضح باشاغا أن «الوزير السابق طلب ميزانية قدرها 60 مليون دينار خفضت إلى 30 مليونًا، لكن البيروقراطية الإدارية منعتنا من أن نمنح هذا المبلغ».

المزيد من بوابة الوسط