لجنة أزمة الوقود والغاز تعلن إنهاء عملها استجابة لقرار المجلس الرئاسي

شاحنة نقل وقود لدى وصولها إلى بني وليد. (الإنترنت)

أكدت لجنة أزمة الوقود والغاز التزامها بقرار المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، اليوم الإثنين، بإنهاء عملها.

وقالت في منشور، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، «ما نحن إلا موظفون بالدولة، ونلتزم بما يصدر عنها من تعليمات وقرارات».

وأضاف «بهذا القرار تنتهي أعمال لجنة أزمة الوقود والغاز، ونشكر رئيس المجلس الرئاسي على منحنا الثقة خلال الفترة الماضية». 

وعبرت اللجنة عن تفهمها لما سمته «حجم الضغط الدولي والمحلي»، معتبرة أن القرار «أكبر دليل على أن اللجنة ليست كيانًا وهميًا وجسمًا غير قانوني كما تداولته بعض الجهات خلال الأيام الماضية». 

وقرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، اليوم الإثنين، إنهاء عمل لجنة أزمة الوقود والغاز.

ونص القرار، الذي اطلعت «بوابة الوسط» على نسخة منه، على أن «تؤول اختصاصات اللجنة كافة إلى المؤسسة الوطنية للنفط».

وفي أغسطس الماضي، نشبت أزمة بين مؤسسة النفط واللجنة، بعد اتهام رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله اللجنة بأنها «وهمية»، ووصفها بأنها «واجهة للتستر على عصابات التهريب».