مشكلات المخابز: مجلس الدولة يطالب.. والحرس البلدي يتعهد

عقدت اللجنة الاقتصادية بالمجلس الأعلى للدولة اجتماعًا مع نقابة المخابز في ليبيا و جهاز الحرس البلدي بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وخلص الاجتماع، الذي عقد أمس الأحد، إلى ضرورة وضع تسعيرة لرغيف الخبز ووضع الضوابط التي تضمن جودة الرغيف، حيث أكد جهاز الحرس البلدي التزامه بمتابعة هذا الأمر نظرًا لارتباطه بصحة المواطن وتأثيره عليه، وفق الصفحة الرسمية للمجلس الأعلى للدولة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وناقش الحضور المشاكل التي تواجه المخابز من توافر المواد الأساسية ومعايير الجودة، وكذلك العمالة الموجودة بالمخابز والتزام أصحاب المخابز بشروط التوظيف والمعايير اللازمة من نظافة وفحص طبي دوري وغيرها من المشاكل التي تؤثر على صحة وسلامة المواطن، خصوصًا أن كثيرًا من أصحاب المخابز يستعينون بالعمالة الوافدة غير المرخص لها بالعمل، وقد ضُبطت فيما سبق العديد من حالات الإصابة بالأمراض السارية والمعدية.

وأشادت اللجنة بجهود نقابة المخابز ومعالجتها أزمة الرغيف، وجهود الحرس البلدي الملحوظة في حماية المستهلك ومحاربة المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

المزيد من بوابة الوسط