كتيبة «النواصي» توضح حقيقة بيان قوة حماية تأمين طرابلس

نفت كتيبة «النواصي»، وهي إحدى المجموعات المسلحة الموجودة في العاصمة طرابلس، صحة بيان منسوب لما يعرف بـ«قوة حماية تأمين طرابلس» ردًّا على تصريحات إعلامية أدلى بها وزير الداخلية المفوض فتحي باشاغا.

وأعلن المكتب الإعلامي للكتيبة أن البيان المتداول منذ أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام «مزور ولا يمت لهم بصلة».

كان وزير الداخلية المفوض أدلى بتصريحات لبرنامج «بلا قيود» الذي تبثه هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، انتقد فيه المجموعات المسلحة الرئيسية في مدينة طرابلس، المحسوبة على حكومة الوفاق من الناحية النظرية، كما وصفها.

وتضم «قوة حماية طرابلس» كلاً من «قوة الردع الخاصة» وكتيبة «ثوار طرابلس» والقوة الثامنة (النواصي) و«قوة الردع والتدخل المشترك أبو سليم»، وكتيبة «باب تاجوراء»، التي تمثل المجموعات المسلحة الرئيسية في طرابلس، التي اتحدت تحت هذا المسمى خلال الحرب الأخيرة التي شهدتها الضواحي الجنوبية للعاصمة خلال الفترة من 26 أغسطس إلى 25 سبتمبر الماضيين.

نسخة من البيان المزور المنسوب لقوة حماية طرابلس. «بوابة الوسط»