شباب من جالو يحتجون قرب حقل النافورة للمطالبة بتعيينهم ويهددون بالتصعيد

المشاركون في الوقفة خلال تلاوة البيان عند حقل النافورة. (الإنترنت)

نظم عدد من شباب بلدية جالو المتضررين من عدم تطبيق قرار صدر قبل أعوام بتعيينهم، صباح اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية قرب حقل النافورة النفطي في أجخرة للمطالبة بالتعيين، مهددين بالتصعيد في حال استمر تجاهل مطالبهم.

وطالب الشبان المحتجون خلال الوقفة إدارتي المؤسسة الوطنية للنفط وشركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) بتطبيق قرار التعيين الذي صدر بحقهم منذ العام 2013، مشيرين إلى أن زملاءهم الذين شملهم القرار باشروا العمل بالشركة.

وقال الشبان المشاركون في الوقفة الاحتجاجية لـ«بوابة الوسط» إن مناشداتهم وزياراتهم المتكررة إلى المسؤولين في المؤسسة الوطنية للنفط وشركة الخليج العربي من أجل تطبيق القرار الخاص بتعيينهم «لم تجدِ نفعًا».

وأضافوا أن بلدية جالو ومشايخها وأعيانها، طالبوا المسؤولين بتطبيق القرار «الذي تضرر منه عدد بسيط لا يزيد على 20 شخصًا، إلا أن سبب عدم تطبيقه مجهول ويحمِّلونهم المسؤولية في عدم الشفافية في قراراتهم».

وجاء في نص البيان: «إن المتضررين وطيلة فترة تزيد على 6 أعوام لم يلجأوا إلى أي سبل غير شرعية تضر الحقول كإغلاق إنتاج النفط وغيره، وأنهم صابرون كل هذه الفترة، إلا أنهم سيضطروا إلى انتهاج طرق أخرى لنيل حقوقهم إذا لم يتم تمكينهم من بدء العمل».

يشار إلى أن قرار تعيين هؤلاء الشبان صدر منذ العام 2013 تحت رقم (31/13/1) من قبل شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو).

المزيد من بوابة الوسط