«الحرس الرئاسي» يوضح حقيقة دوره في التصدي لـ«هجوم الخارجية»

نفى الحرس الرئاسي، التابع للمجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، صحة ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي بشأن رد فعل عناصر الحرس خلال الهجوم الإرهابي الذي استهدف وزارة الخارجية الأسبوع الماضي.

وأوضح في بيان، اطلعت عليه «بوابة الوسط»، أن أفراد الحرس «اشتبكوا مع الإرهابيين بالنيران، مما نتج عنه مقتل أحد المهاجمين وإصابة 3 من أفرادنا»، مضيفًا: «أثناء ذلك هب كل أفراد الأجهزة الأمنية المتواجدين بالوزارة وشاركوا في الدفاع عنها».

ودعا البيان إلى «عدم الانجرار وراء الأخبار المغرضة التي تنشرها بعض الصفحات لتحقيق غايات سياسية ضيقة أو أجندات تدفع للتشويش على المواطن وخلق بلبلة».

واستهدف تفجير انتحاري ديوان وزارة الخارجية وسط العاصمة طرابلس، الثلاثاء الماضي، ولقي الحادث إدانات عربية ودولية واسعة.

المزيد من بوابة الوسط