حفتر يطالب الجيش بدعم خطة تأمين بنغازي

اجتماع حفتر مع الناظوري والجروشي وبوشناف لبحث الوضع الأمني في بنغازي. (القيادة العامة)

قال مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إن القائد العام المشير خليفة حفتر، أصدر تعليماته إلى قوات الجيش الوطني الليبي بضرورة دعم تنفيذ الخطة الأمنية في مدينة بنغازي، وطالب بإطلاعه على مستجداتها.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده المشير خليفة حفتر اليوم السبت، بمقر القيادة العامة بمنطقة الرجمة شرق بنغازي ضم كلا من رئيس الأركان العامة الفريق عبدالرازق الناظوري، ورئيس ركن السلاح الجوي اللواء صقر الجروشي ووزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف.

وأوضح مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية عبر صفحته على «فيسبوك» أن المشير حفتر اطلع خلال الاجتماع «على سير الخطة الأمنية لتأمين مدينة بنغازي خلال اجتماع برئيس الأركان العامة، ورئيس ركن السلاح الجوي، ووزير الداخلية»، مشيرا إلى أنه أصدر «تعليماته بدعم الخطة من قبل الجيش وإطلاعه على مستجداتها».

وأعلن وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف يوم 20 ديسمبر الجاري «حالة الطوارئ القصوى» في بنغازي لمدة ثلاثة أشهر، وتنفيذ خطة أمنية جديدة تبدأ بتطويق المداخل الرئيسية للمدينة وانتشار ليلي داخلها، بعد ارتفاع معدل حوادث السطو المسلح خلال الأيام الأخيرة.

اقرا أيضا: المستشار إبراهيم بوشناف يعلن حالة «الطوارئ القصوى» لثلاثة أشهر في بنغازي

وأوضح وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة في بيان أن الخطة الأمنية يجري تنفيذها بـ«رئاسة مدير أمن الجبل الأخضر العقيد خالد البسطة وبتنسيق مع مدير الأمن في بنغازي العميد عادل عبدالعزيز وعضوية العقيد حسن الشلماني والمقدم جمال العمامي والمقدم أشرف الفايدي والمقدم جعفر العَبيدي».

ولفتت الوزارة إلى «أن 150 عربة مطقمة من كافة المديريات ببنغازي والبيضاء والمرج وطبرق واجدابيا وغيرها». إضافة إلى الأمن المركزي والإدارة العامة للتفتيش «انضباط الشرطة» والبحث الجنائي، ووحدات الأمن الداخلي. وأشارت الوزارة إلى «تشكيل غرفة عمليات خاضعة للوزير مباشرةً تعمل على مدار الساعة».